إقتصاد

بحث سبل مرافقة المربين لتحسين الإنتاج المحلي

لحوم الغنم:

ترأس وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد، شريف عماري، أمس الأول، اجتماعا بالجزائر العاصمة مع أعضاء الفدرالية الوطنية للمربين، خصص لوضعية الثروة الحيوانية وبالأخص الأغنام وكذا الإجراءات الواجب اتخاذها لمرافقة المربين بهدف تحسين الإنتاجية وتثمين لحوم الأغنام المحلية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وناقش السيد عماري خلال هذا اللقاء مع المهنيين، الكيفيات والإجراءات الواجب اتخاذها لإعادة تفعيل مركبات الذبح الثلاثة (حاسي بحبح بالجلفة، بوقطب بالبيض وعين مليلة) بالشراكة مع المربين، حسب نفس المصدر.

وفي هذا السياق، أكد الوزير على أهمية هذه المنشآت في ضبط سوق اللحوم و تثمين المنتوج الوطني محليا و خارجيا، كما أعطى عماري تعليمات تتعلق بإشراك المهنيين على المستوى المحلي في جميع العمليات و الإجراءات المتعلقة بتربية المواشي بما في ذلك تسيير السهوب والمحافظة عليها وتحديد قطعان الأغنام من خلال استخدام الرقمنة، يضيف البيان، ووجه أيضا تعليمات تخص مراجعة بعض المهام المتعلقة بعمل ودور المحافظة السامية لتطوير السهوب، من أجل توسيع صلاحياتها في تسيير التدخلات العمومية والخاصة على طرق السهوب حيث تعيش أكبر نسبة من الماشية تملكها البلاد، داعيا الوزير مسؤولي هيئاته وهيئات القطاعات الأخرى إلى إزالة جميع القيود الإدارية التي من المحتمل أن تعرقل نشاط تربية الماشية.

وكان هذا الاجتماع، الذي عقد بحضور إطارات الوزارة، فرصة للتذكير بالدور الهام لهذا التنظيم المهني باعتباره شريكا رئيسيا في تنمية وهيكلة شعبة اللحوم الحمراء و خاصة في تربية الأغنام، حسب نفس المصدر.

من جهة أخرى، أثنى الوزير على التزام المربين بضمان تزويد السوق باللحوم بكميات كافية خلال شهر رمضان الذي يشهد طلبا كبيرا، والذي سيتم تغطيته أيضا من خلال واردات إضافية من لحوم البقر، حسب بيان الوزارة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق