إقتصاد

بحث فرص تعزيز الشراكة والتعاون الثنائي

الجزائر/كندا

استقبل وزير التجارة، سعيد جلاب، أول أمس، وفدا من البرلمانيين الكنديين يمثلون الجمعية البرلمانية الكندية- الإفريقية بحضور السفيرة الكندية بالجزائر باتريسيا ماكولاغ بحيث تم بحث سبل دعم و تعزيز الشراكة و التعاون بين البلدين، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وترأس الوفد البرلماني الكندي رفيع المستوى كل من السيناتور لون دانيال أندريشوك والنائب البرلماني روب أوليفونت حيث تم مناقشة العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، حسب ذات المصدر، والمناسبة كانت فرصة قدم خلالها الوزير أمام الوفد الكندي عرضا عن واقع النمو الاقتصادي للجزائري منوها بالعلاقات الممتازة بين الجزائر وكندا، كما أبدى ارتياحه للشراكات الاقتصادية التي تم تحقيقها لحد الآن بين الجانبين، في ضل التسهيلات التي تمنحها الجزائر طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.
في هذا الصدد، ذكر السيد جلاب أمام ضيوفه البرلمانيين الكنديين والسفيرة باتريسيا ماكولاغ بأهم الانجازات التي قام بها الرئيس منذ سنة 1999 حيث حرص على استعادة البلاد لاستقرارها الأمني و إعادة بعث قاطرة التنمية من خلال تطوير البنية التحتية من طرقات وموانئ ومطارات وعصرنتها وكذا الورشات المفتوحة التي تشهدها الجزائر في مختلف القطاعات، يضيف بيان الوزارة، كما أكد الوزير أن قطاعه على أتم الاستعداد لمواصلة العمل مع الطرف الكندي في الإطار التشاوري من أجل خلق فرص للتبادل التجاري مع ضرورة إعادة بعث رابط التواصل بين رجال الأعمال الجزائريين والكنديين.
كما لفت الوزير إلى إمكانية تنظيم معرض للمنتوجات الجزائرية بكندا على غرار الصالون الذي نظم مؤخرا بواشنطن، للرفع من حصص التصدير خارج المحروقات وكذا تفعيل آليات لاستحداث شراكات بينية والعمل على استقطاب استثمارات كندية إلى الجزائر في عدة مجالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق