دولي

بدء الاقتراع في انتخابات البحرين وسط دعوات للمقاطعة

انطلقت عملية الاقتراع في الانتخابات النيابية (البرلمانية) والبلدية (المحليات) صباح أمس، في 54 مركزا انتخابيا بالبحرين، وسط دعوات رسمية لتجاهل رسائل المقاطعة المنتشرة، في ثاني انتخابات تجرى بالبلاد منذ احتجاجات 2011.

وأفادت وسائل إعلامية أمس، أن مراكز الاقتراع افتتحت في الساعة الثامنة صباح أمس (بالتوقيت المحلي) أبوابها أمام الناخبين لاختيار مرشحيهم في مختلف مناطق محافظات مملكة البحرين، كما نقل المصدر ذاته صورا لبدء توافد الناخبين على مراكز الاقتراع، مسجلين في الساعة الأولى من عملية الاقتراع، ما اعتبرته إقبالا منقطع النظير لناخبين بمختلف مستوياتهم وأعمارهم، موضحة أنه سيكون بمقدور الناخبين التوافد إلى مراكز الاقتراع حتى الساعة الثامنة مساءا.

ونقلت اللجنة العليا للانتخابات عن رئيسيها خالد آل خليفة وزير العدل، حديثه عن تداول رسائل نصية تدعو الناخبين إلى عدم حضور مراكز الاقتراع بدعوى حذف اسمهم، معتبرة أنها غير صحيحة، قائلة إن جميع الإخوة والأخوات المقيدين في جداول الناخبين مدعوون للمشاركة وتجاهل أية رسائل مشبوهة تدعو للمقاطعة.

أما الأربعاء الماضي، أعلنت النيابة العامة بالبحرين في بيان، إحالة 5 أشخاص إلى المحاكمة بتهم بينها التأثير على سلامة الانتخابات، والدعوة للمقاطعة.

ووفق بيانات لجنة الانتخابات بالبحرين، فالعملية الانتخابية تنطلق تحت إشراف قضائي كامل في 54 مركز اقتراع عاما وفرعيا، و40 دائرة انتخابية موزعة داخل المحافظات الأربع، العاصمة، والمحرق، والشمالية، والجنوبية، ويحق لأكثر من 365 ألف بحريني التصويت في الانتخابات النيابية، ونحو 286 ألفا في الانتخابات البلدية.

فيما ستكون جولة الإعادة إن وجدت مطلع ديسمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق