محليات

بداية أسبـوع ساخنة بالاحتجاجات في سطيف

مواطنون يغلقون طرقات وطنية بمطالب اجتماعية تنموية

تميزت بداية الأسبوع باندلاع موجة من الاحتجاجات عبر بلديات ولاية سطيف للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية والتنموية، حيث أقدم عدد من المواطنين على غلق الطريق الولائي رقم 45 الرابط بين بوعنداس وبوسلام شمال ولاية سطيف وهذا احتجاجا على بعض الانشغالات المرتبطة بواقعهم المعيشي، حيث طالب المحتجون بتوفير مياه الشرب التي لم تزر حنفياتهم منذ عدة أسابيع، مشيرين إلى أنهم باتوا يتزودون بمياه الصهاريج لتغطية احتياجاتهم من هذه المادة الحيوية، كما انتقد المحتجون وضعية طرق القرى التي لم تعد حسبهم صالحة للمركبات ولا للراجلين، بحيث تتشكل الأوحال والبرك في موسم الأمطار مما يصعب من حركة التنقل فيها، وتسبب غلق الطريق الولائي في تعطل حركة المرور عبر هذا الشريان المؤدي لبلدية بوعنداس قبل أن يتم فتح الطريق بعد حضور السلطات المحلية التي وعدت بالاستجابة لانشغالات السكان.

كما أقدم مواطنو منطقة تيزي نبراهم التابعة لبلدية تالة إيفاسن شمال سطيف على غلق الطريق الوطني رقم 75 الرابط بين ولايتي سطيف وبجاية على مستوى منطقة تيزي نبراهم وهذا احتجاجا على ما أسموه الغياب التام للتنمية وللمسؤولين في كل القطاعات خاصة بعد  التقلبات الجوية الأخيرة التي عرفتها المنطقة.

وفي الجهة الجنوبية من الولاية أقدم سكان أولاد محلة التابعة لبلدية قصر الأبطال على غلق الطريق الرابط بين قصر الأبطال ورأس الوادي احتجاجا على عدم ربط مساكنهم بشبكة الغاز الطبيعي وهذا على الرغم من الوعود الكثيرة التي تلقوها من طرف السلطات المحلية بخصوص الشروع في الأشغال قبل حلول فصل الشتاء وهي الوعود التي جعلت السكان يؤكدون على ضرورة تدخل السلطات الولائية من أجل إنهاء معاناتهم مع قارورات غاز البوتان خلال فصل الشتاء.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق