وطني

بدوي ممتن للجيش لمحافظته على استقرار الوطن

عبر الوزير الأول، نور الدين بدوي، عن امتنانه للدور الذي يقوم به الجيش الوطني الشعبي في الحفاظ على الجزائر واستقرارها وكذا مرافقة مؤسساتها.
وفي كلمة خلال الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة بالمركز الدولي للمؤتمرات بحضور أعضاء من الحكومة، أكد السيد بدوي أن “الاهتمام بالشباب المتكون والمؤهل نابع من الاعتقاد بأن العنصر البشري هو أساس كل تقدم إيجابي في جميع مناحي الحياة”، معرجا بالمناسبة على الأهمية التي يوليها الجميع لهذه الفئة، خاصة “جيشنا الوطني الشعبي الذي هو صمام أماننا وحامي حمانا”.
واسترسل قائلا: “فنكن له ولقيادته كل العرفان والتقدير، في الذود عن بلادنا والحفاظ على استقرار البلاد ومرافقة مؤسساتها، فلا بد للجميع وعلى رأسهم هذا الشباب الطموح لأن يواصلوا المسيرة في بناء بلدهم والرقي به”.
وفي سياق ذي صلة، أعرب عن افتخاره أن تزخر الجزائر بمثل هذه الطاقات الشبانية الناجحة والمبتكرة، وعنوان إثبات الذات ومثال النجاح، خدمة للمجتمع والوطن الذي هو “أحوج ما يكون لمثل هذه الكفاءات والطاقات التي يجب أن تجد منا كل الاحترام والتقدير والدعم والمرافقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق