إقتصاد

بدوي يصادق على برنامج لتعزيز وتعميم استخدام الطاقات المتجددة

بقيمة 40 مليار دينار

صادق وزير الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي, أول أمس بالجزائر العاصمة, على برنامج لتعزيز استخدام الطاقات المتجددة و تعميمها على المستوى المحلي, بغلاف مالي قدره 40 مليار دينار, حسب ما كشفت عنه الوزارة في بيان لها.

وخلال ترأسه لاجتماع تنسيقي مع إطارات الوزارة, خصص لدراسة وضعية تقدم مختلف مشاريع دائرته الوزارية, تطرق السيد بدوي إلى الملف المتعلق بالبرنامج القطاعي للطاقات المتجددة, حيث وجه تعليمات لتعزيز هذه الديناميكية, كما صادق على برنامج يمتد لثلاث سنوات بغلاف مالي يقدر بـ40 مليار دينار, يتم تمويله عن طريق مساهمة مشتركة لكل من ميزانيات الولايات والبلديات والبرامج البلدية للتنمية وصندوقي الجنوب والهضاب العليا إضافة إلى صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.
و سيسمح هذا البرنامج بتعميم استخدام هذه الوسائل الجديدة لتلبية حاجات المواطن في المناطق النائية في مجال التزويد بالطاقة وتحسين المحيط المعيشي، كما شكل هذا اللقاء مناسبة لإطلاع المسؤول الأول عن القطاع على مدى تطبيق مخطط نشاط السنة الجارية المتعلق بالمدارس الابتدائية والبنايات التي تعتمد على الطاقة الشمسة و كذا الإنارة العمومية و مسألة الاعتماد على الطاقات المتجددة في تسيير موسم الاصطياف.
و على صعيد آخر, اطلع السيد بدوي على مدى تنفيذ توصيات اللجنة الوطنية متعددة القطاعات لمكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياه ليأمر بإيلاء الأهمية القصوى لإعادة هيكلة المكاتب البلدية للنظافة كهيئة مركزية للصحة الجوارية على المستوى المحلي، مؤكدا في هذا الإطار على ضرورة تزويد هذه المكاتب بالموارد البشرية المؤهلة والوسائل المادية اللازمة, بالتنسيق مع مختلف القطاعات الوزارية, بما يضمن السير الحسن لهذه الهياكل وكذا التدخل الفعال من أجل الوقاية من كافة الظواهر التي من شأنها المساس بالصحة العمومية, يضيف المصدر ذاته.
كما أعلن وزير الداخلية من جهة أخرى, عن إطلاق عملية كبرى لرفع مستوى وتأهيل وتهيئة الهياكل المحلية ذات العلاقة المباشرة مع المواطنين, تهدف إلى أنسنة ظروف الاستقبال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق