دولي

برلمان كردستان العراق ينتخب رئيسة مؤقتة

وسط مقاطعة حزب رئيسي

انتخب أعضاء برلمان إقليم كردستان العراق أول أمس، رئيسة مؤقتة للمجلس الذي له أهمية كبيرة للاستقرار وذلك رغم مقاطعة ثاني أكبر الأحزاب الكردية بسبب خلاف بين القوى السياسية الرئيسية بالإقليم.

وفازت فالا فريد، مرشحة الحزب الديمقراطي الكردستاني أكبر أحزاب الإقليم وأول امرأة ترأس برلمان كردستان العراق، بالمنصب بموافقة 68 صوتا، لكن ثاني أكبر أحزاب الإقليم وهو الاتحاد الوطني الكردستاني قاطع التصويت.

وقال لطيف شيخ عمر المتحدث باسم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني انه دون اتفاق سياسي موقع بينهم فإنهم لن يشاركوا في الجلسة البرلمانية، ولا عملية تشكيل الحكومة، هذا ويتولى البرلمان المؤلف من 111 مقعدا سن قوانين الإقليم شبه المستقل، ودوره مهم للاستقرار الإقليمي بعد سنوات عديدة من الاضطرابات السياسية وصلت لذروتها باستفتاء على استقلال الإقليم في سبتمبر 2017.

وهز الاستفتاء الإقليم، وأضر بعلاقاته بالحكومة الاتحادية في بغداد، وأثر على حصته في الميزانية الاتحادية، لكن العلاقات تحسنت منذ ذلك الحين رغم بقاء خلافات بشأن صادرات النفط، حيث اعتاد الحزبان على التوصل لاتفاق لتقاسم السلطة في حكومة الإقليم، لكن مقاطعة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني للتصويت دليل على استمرار الخلاف بين الحزبين بشأن مناصب رئيسية، ومن أبرز نقاط الخلاف إدارة منطقة كركوك المتنازع عليها، ووزارة العدل في بغداد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق