ثقافة

برنامج ضخم للاحتفال برأس السنة الأمازيغية اليوم : “امنزو ن ينار”  التراث يعود بحلة الماضي وعبق الهوية

 تستعد عاصمة الاوراس باتنة للاحتفال برأس السنة الأمازيغية اليوم وعلى مدار أسبوع كامل من الأنشطة والحفلات الفلكلورية واستعراض العادات والتقاليد الجميلة والعتيقة، حيث ستكون فرجة الماضي بأبعادها التاريخية والحضارية المتشبعة بالإرث الامازيغي  حاضرة وبقوة ضمن هذه الفعاليات التي تعزز الهوية في ظل المتغيرات الحديثة.

ــــــــــــــــــــــــــ

رقية. ل/ عبد الهادي. ب

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

بلدية باتنة تحضر لعرض ضخم بالمناسبة

بلدية باتنة ستكون هي الأخرى على موعد ضخم مع الحدث، حيث كشف المنظمون على أنه يتم التحضير لبرنامج متعدد من الأنشطة على أن يشهد حفل الافتتاح لرأس السنة الأمازيغية 2969، انطلاق حافلة إعلامية وتحسيسية من مقر البلدية المركزية مصحوبة  بالفرق الفلكلورية  والفنطازيا،  تجوب شوارع المدينة، إلى جانب انطلاق دورة رياضية  في الشطرنج بمقر المكتبة المركزية بحي بوعقال.

هذا وسيعرف ذات البرنامج من 6 إلى غاية 12 جانفي، العديد من النشاطات على غرار فعاليات المعرض الثقافي الوطني حول الموروث الأمازيغي بمشاركة العديد من ولايات الوطن بقاعة العروض أسحار، وإقامة معرض لمدة أسبوع  “عرض وبيع ” يشمل اللباس التقليدي  وجناح خاص لبيع الكتاب  الأمازيغي.

وفي ذات السياق سيتم تقديم محاضرات بقاعة السينما حي  النصر، حول التقويم التاريخي الأمازيغي وكذا الموروث الطبيعي، وكذا إقامة عروض مسرحية وتقديم أمسيات شعرية  ذات الطابع  الأمازيغي الأوراسي، كما ستقام استعراضات متنوعة  بساحة الحرية وسط المدينة.

الاحتفال بأمنزو ن ينار سيستقبل أعضاء الجالية الجزائرية بالخارج في إطار قافلة الوفاء من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة بمقر البلدية المركزية، وسيعرف النشاط أيضا تقديم بعض الاكراميات (الحلويات التقليدية انطلاق الاحتفالات الرسمية الخاصة برأس السنة الامازيغية يناير 2969 بمنطقة عزاب)، يتخلله استعراضات ضخمة في الهواء الطلق بمشاركة مختلف الفرق الفلوكلورية التي تعبر عن الموروث الثقافي والحضاري التي تزخر به المنطقة، إلى جانب استعراضات للفنتازيا والبارود مصحوبة بانطلاق سباق الخيل وإقامة معارض مختلفة على الهواء الطلق تسلط الضوء على الموروث الامازيغي (ألبسة تقليدية، أواني فخارية، حلي، أفرشة تقليدية وبعض الأدوات التي يستعملها سكان الأوراس في الاحتفال بليلة يناير).

كما سيتم تنصب خيم عملاقة وتجهيزها بأفرشة تقليدية لاستقبال الضيوف، تقديم وجبة الغذاء (أكلات وأطباق تقليدية) للحاضرين في هذه الاحتفالية، واستمرار الاستعراضات.

الجمعية الثقافية ثامزغا أوراس فوروم تحتضن الأسبوع  الثقافي الأمازيغي الرابع

كما تعتزم جمعية ثامزغا أوراس فوروم هي الأخرى على احتضان الأسبوع الثقافي الامازيغي الرابع، للاحتفال بأمنزو ينار، بالمسرح الجهوي باتنة في الفترة الممتدة من 10 إلى غاية 13 من جانفي المقبل.

الجمعية ارتأت أن تقدم برنامجا مكثفا ومميزا على غرار حفل الافتتاح الذي سيشهد رقصات فلكلورية تارقي افريقي للجمعية الثقافية ثافيت نازجر جانت ولاية ايليزي، وغناء فلكلوري شاوي لفرقة الرحابة جمال ماركوندة، ووصلات غنائية مع فرقة كورال نادي وان سيتي بباتنة، ووقفات أدبية متنوعة، ووصلات موسيقية لكل من الفنان هشام بومعراف وحمودي عمارة وفرقة ايوال والفنانة ميساء داودي.

كما سيتم تدشين المعرض المفتوح والمتنوع بساحة المسرح الجهوي بباتنة، إلى جانب محاضرة بعنوان “شيشناق الأول الفرعون الأمازيغي وأسرته في أرض الفراعنة”، متبوعة بفيلم وثائقي عن تاريخ الأمازيغي في مصر للباحث الأثري ناصر اسماعيل محمد- قصر باي أحمد قسنطينة- ، وحفل غنائي موسيقي متنوع.

اليوم الثاني من الأسبوع الثقافي سيعرف من خلال القافلة الثقافية الوقوف على النقشية الأثرية للكتابة الليبية القديمة المتواجدة بمقر بلدية سريانة مع المسؤولين المحليين والمجتمع المدني سريانة، تتخللها وقفات شعرية وغنائية، ومشاركة النشاطات الثقافية بكل من عين النمر والمركز الترفهي كشيدة، والمركز الثقافي مروانة الذي سيتم تدشينه باسم “عمار نقادي” والوقوف على ضريحه، على أن يتم أيضا تقديم وقفات شعرية أمازيغية متنوعة، وندوة حول “تقليد الوشم لدى الأمازيغ دلالات دينية وثقافية”، وندوة حول مسار المناضل الرمز واضع التقويم الأمازيغي المرحوم عمار نقادي، ويوم دراسي بموضوع قراءات أنتروبولوجية  للطقوس الاحتفالية الأمازيغية المتنوعة، وأيضا مداخلة حول الأنتروبولوجية الكولونوليالية بين الجغرافيا والإنسان “تساؤلات أنتروبولوجية حول توصيف هوية الأوراس وساكنه، والجذور التاريخية للثقافة  الشعبية الأمازيغية بالحضنة الشمالية اقليم الدريعات نموذجا، وقراءة أنتروبولوجيا لطقوس الاحتفالية الأمازيغية “أمغار ن عاشورة”، وإعادة قراءة للرواية الوطنية.

فيما سيشهد اليوم الثالث من التظاهرة ندوة وشهادات حول مسار الحركة الأمازيغية “تقييم، مكاسب وتحديات” الأمازيغية والإعلام، الأمازيغية والتعليم، السياسة الثقافية والهوية الوطنية للدستور الجزائري لسنة 2016، كما سيتم في ذات السياق عرض فيلم “إنسان” النسخة الشاوية للمخرج عصام تعشيت، وعرض مسرحي بعنوان “تراثنا” للجمعية الثقافية ثافيت نازجو جانت، وندوة تقييمية وصياغة توصيات الأسبوع الثقافي الأمازيغي الرابع بباتنة 2969 وسط تكريم مختلف الفاعلين في التظاهرة.                                                                             

أسبوع ثقافي ببني ورثيلان بمشاركة 25 ولاية وأكثر من 60 عارض

برمجت بلدية بني ورثيلان الواقعة شمال ولاية سطيف أسبوعا ثقافيا ثريا بمشاركة 25 ولاية وأكثر من 60 عارض وهذا بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، ويتضمن البرنامج إقامة معرض ثقافي يبرز الموروث الثقافي الأمازيغي في كل ربوع الوطن مع تنشيط محاضرات لأساتذة وباحثين في التاريخ الأمازيغي، وعرض أفلام وثائقية لإبراز تقاليد منطقة بني ورثلان والجهة الشمالية للولاية.

كما نظمت السلطات المحلية بالمناسبة مسابقة لأجمل وأنظف قرية وحي ومؤسسة تربوية، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين في اليوم الختامي، كما يتضمن الأسبوع الثقافي نشاطات خاصة بالأطفال ومسابقات فكرية وسهرات فنية من تنشيط الفنانين المشاركين من مختلف مناطق الوطن وكذا فناني المنطقة.

وأكد رئيس بلدية بني ورثلان مراد غلاش أنه لأول مرة تقام تظاهرة ثقافية بهذا الحجم ببلدية بني ورثلان وهو تحدي من طرف البلدية رغم نقص الإمكانيات و خاصة مراكز الإيواء للوفود المشاركة القادمة من 25 ولاية، وورغم برودة الطقس في الفترة الحالية فإن جميع التدابير تم اتخاذها حيث تم تخصيص أحد الفنادق بالمدينة بالإضافة إلى مكتبة البلدية والمركز النفسي البيداغوجي لإيواء المشاركين، وأضاف المعني أن أنشطة الأسبوع الثقافي ستكون ثرية ومتنوعة وهادفة وستحاول إبراز الموروث الثقافي الأمازيغي على مدار أسبوع كامل وإبرازه للجيل الجديد من أجل الحفاظ عليه وحمايته من الإندثار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.