دولي

بريطانيا تجدد تحذير مواطنيها من السفر إلى ليبيا

جددت الخارجية البريطانية، أول أمس، تحذير مواطنيها من السفر إلى ليبيا، بعد يومين من تحذير الولايات المتحدة الأمريكية رعاياها من “هجوم إرهابي” وشيك في طرابلس.
وقالت السفارة البريطانية لدي ليبيا، عبر صفحاتها على منصتي “تويتر” و”فيسبوك”، إنه لا تغيير في توجيهات الحُكومة البريطانية بخصوص سفر مواطنيها إلى ليبيا، مضيفة أن وزارة الخارجية البريطانية لا زالت تنصح بعدم السفر إلى ليبيا، وكانت سفارة واشنطن لدى ليبيا العاملة في تونس حذرت، رعاياها في العاصمة الليبية طرابلس من هجوم إرهابي وشيك قد يستهدف مؤسسات حكومية.
وقالت السفارة على موقعها الرسمي، إن تقارير مفتوحة المصدر تشير إلى أن منطقة مكتب البريد المركزي في شارع الزاوية قد تم تطويقها بعد اكتشاف عبوات ناسفة، وبالتزامن مع تحذيرات واشنطن، نفت وزارة الداخلية بحكومة “الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها دوليًا العثور على متفجرات بمقر البريد بالعاصمة طرابلس.
كما ناشدت الوزارة، الجهات الإعلامية والسفارات الأجنبية عدم الاعتماد على المصادر غير الرسمية في تقييم المعلومات الأمنية.
ومنذ سنوات تعاني ليبيا الغنية بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين “حكومة الوفاق” المعترف بها دوليًا في العاصمة طرابلس (غرب) وخليفة حفتر قائد القوات المدعوم من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق، وأثر ذلك الصراع بشكل كبير على الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق