دولي

بريطانيا تدعو لتغييرات في الاتفاق النووي مع إيران

بشكل يلبي مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، إلى إجراء تغييرات في الاتفاق النووي مع إيران، بحيث يلبي مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأوضح جونسون أن ترامب ينظر إلى الاتفاقية الحالية على أنها معلولة.

وفي ماي 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية، كما ينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع عقوبات مفروضة عليها.

وفي 5 جانفي الجاري، أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها في إطار الاتفاق النووي على خلفية مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعراق.

فيما ذكرت الحكومة الإيرانية، أنها علقت جميع تعهداتها ضمن الاتفاق النووي، ولن تلتزم بها من الآن فصاعدا، مؤكدة أن طهران لن تلتزم بالتعهدات المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وتخزينه والبحث والتطوير، غير أنها أكدت مواصلة طهران التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واستعدادها للعودة للاتفاق في حالة رفع العقوبات وتأمين مصالحها في إطاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق