الأورس بلوس

بطاقة الناخب لمن استطاع إليها

بعد المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية الأولى ثم المراجعة الاستدراكية وبفعل تزايد عدد المسجلين لم تستطع بلدية باتنة الرئيسية “الزمالة” من توزيعها في ظروف حسنة،حيث سجلنا طوابير وصراخ وانتقادات لا حصر لها نتيجة الصعوبة في توزيعها على أصحابها منذ الأسبوع الفارط،مما اجبر هذه الأخيرة إلى إيجاد حل عملي بهدف تخفيف الضغط أمام التوافد الكبير على مقرها كل صبيحة وذلك بتوجيه طالبي بطاقة الناخب المستخرجة حديثا إلى الفرع البلدي القريب من سكناهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق