ثقافة

“بعث الأعمال المسرحية للدكتور صالح لمباركية يحتاج لتكاتف جهود النشطاء الثقافيين”

المخرج "لطفي بن سبع" يؤكد لـ "الأوراس نيوز":

كشف، المخرج لطفي بن سبع، خلال الندوة التي أقامتها المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية حول الأعمال المسرحية للدكتور صالح لمباركية، أن الإدارات الثقافية في مختلف الهياكل عليها أن تسعى لإعادة بعث أعمال هذا الفنان الكبير، وأنه كفنان مستعد للعمل في حال ما كانت هناك مساعي حقيقية لإحياء الأعمال المسرحية التي خلفها الراحل لمباركية.

وفي حديثه “للأوراس نيوز”، قال أن الإنتاج الآن يحتاج لتمويل كبير من قبل المؤسسات الثقافية والوزارة المعنية، خاصة أن هناك العديد من مسرحيات الدكتور لمباركية التي لم تنتج بعد مثل مسرحية الفلقة، مسرحية الحمامة ومسرحية الزلقة، وهي أعمال في مستوى فني كبير تستحق بعثها من قبل الأجيال الحالية.

من جهته، أبدى الفنان بن سبع استعداده لخوض تجربة بعث أعمال صالح لمباركية في حال قررت المؤسسات الثقافية إحيائها، وقال أن ذلك سيكون تكريما له ولمجهوداته في ميدان الركح لسنوات طويلة، كما ستكون فرصة لتعريف الأجيال الحالية بالطاقات والقدرات الكامنة في الولاية في مجال المسرح والتي صنعت مجده واسمه وجعلته يرتقي في العديد من المناسبات.

وفي سؤال حول تدريس وتحليل أعمال صالح لمباركية أكاديميا ودمجها في برنامج قسم الفنون بجامعة باتنة، قال بن سبع أن هناك العديد من رسائل التخرج لليسانس والماستر تناولت بعض أعماله مثل مسرحية الحمامة، مسرحية الشجرة، مسرحية الفلقة ومسرحية النار والنور، من خلال دراستها من الجانب اللغوي والسيميائي والفني وغيرها، ويضيف، أن ما ينقص لإبراز هذه الأعمال هو الإنتاج فوق الخشبة وهذه تحتاج لتكاتف جهود المؤسسات والجمعيات الثقافية.

تجدر الإشارة، أن مكتبة المطالعة العمومية بباتنة قد نظمت مساء أمس الأول ندوة تناولت خلالها الأعمال المسرحية للفنان الراحل صالح لمباركية وذلك بالمسرح الجهوي الذي حمل اسمه، بمشاركة مجموعة من الفنانين والمخرجين والأساتذة الذين شددوا على أهمية بعث الأعمال المسرحية لهذا الفنان الراحل الذي ترك بصمته على الركح.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق