وطني

بعد اثيوبيا والسودان.. لعمامرة في القاهرة

قال إن الجزائر تسعى إلى معالجة أزمة سد النهضة..

وصل وزير الخارجية رمطان العمامرة، إلى القاهرة في زيارة رسمية جديدة، قادما من العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك في اطار جولة افريقية، وذلك لعقد جلسة مباحثات مع وزير الخارجية المصري وفق ما أفادت وسائل اعلام مصرية.

ومن المقرر أن تتركز المباحثات بين وزيري خارجية الجزائر ومصر حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها والارتقاء بها، إضافة إلى الوضع في تونس وليبيا والقضايا الاقليمية ابرزها أزمة سد النهضة. تجدر الإشارة الى ان وزير الخارجية رمطان لعمامرة قام بزيارة رسمية إلى كل من دولة تونس، اثيوبيا والسودان قبل أن يحل بالقاهرة

وفال رمطان لعمامرة خلال لقائه نظيرته السودانية، أنه يثمن الدور الذي يلعبه السودان في مساعدة ليبيا للوصول إلى الاستقرار، وأكد متانة العلاقات الثنائية بين الجزائر والسودان والتنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية وقال: ”الجزائر تسعى إلى معالجة أزمة سد النهضة بالدفع الايجابي لتوفر الإرادة والثقة لدى الأطراف لفتح آفاق للتفاوض”.

كما استقبل وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، من طرف الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي لجمهورية السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.