منوعات

بعد سنوات من الحيرة.. باحثون يكتشفون سر خطوط الحمار الوحشي

كشفت صحيفة «الديلي ميل» عن حقيقة خطوط الحمار الوحشي، عبر أبحاث أظهرت أنها تردع ذباب الحصان الممتص للدم، حيث استخدمت العديد من القبائل البدائية حيلة الخطوط البيضاء والسوداء غير المنتظمة، المستوحاة من الحمار الوحشي، ما يجعل من الصعب على الحشرات رؤيتهم، ويمنع اللدغات المؤلمة التي تسببها الطفيليات الممتصة للدماء.
وأشارت الأبحاث التي نشرتها الصحيفة إلى أنه لاختبار هذه النظرية، قام الباحثون برسم خطوط بيضاء على دمى عارضة، شبيهة بتلك المستخدمة من قبل الشعوب القبلية في جميع أنحاء العالم. ووجدوا أن الذباب ظل بعيدا ولم يقترب من الدمى، كما هو الحال بالنسبة للحمار الوحشي.
وأجريت التجارب في هنغاريا، حيث كان يوجد “العديد من أنواع الخيول” في أشهر الصيف. وتعمل الخطوط عن طريق تشتيت الضوء، ما يجعل من الصعب على الحشرات رؤية الهدف.
وكتب الباحثون في مجلة الجمعية الملكية، إن “نموذج الدمية البشرية بني اللون كان أكثر جاذبية للحشرات بنحو 10 مرات، مقارنة بالنموذج البني ذي الخطوط البيضاء”.
وقال علماء جامعة “Eotvos Lorand” في بودابست، إن “الثدييات الأكثر لفتا للأنظار، الحمر الوحشية، تمتلك نمطا مميزا في أجسادها يقلل من جاذبيتها لذباب الخيول”، موضحين أنه يمكن أن تعمل الرسوم المخططة، مثل تلك التي يستخدمها الأفارقة والأستراليون، على ردع الذباب وبالتالي تقليل التهيج وانتقال الأمراض.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق