منوعات

بعد 164 سنة… اليونان تستعيد نيزكها

بعد 164 عاماً استعادت اليونان النيزك الأول، الذي تأكد أنه سقط على أرضها عام 1818 في مقاطعة سيريس شمال اليونان، في وقت كانت فيه البلاد لا تزال تحت الحكم العثماني.
آنذاك، اكتشف السكان النيزك وسلّموه إلى باشا المنطقة، وبدوره سلمه إلى طبيبه الألماني. ومن الطبيب، انتهى النيزك إلى يد أستاذ نمساوي تبرع به إلى متحف التاريخ الطبيعي في فيينا.
هذه الصخرة الفضائية التي يقدر عمرها بـ 4.56 بلايين سنة، بقيت في المتحف النمساوي منذ 1854 بين آلاف النيازك الأخرى.
وبمناسبة مرور مئتي عام على سقوطه، بذلت جهود من أجل عودة النيزك إلى اليونان، بوصفها البلد الذي استقبلت أرضه هذا الضيف الصخري الفضائي.
وبمساعدة من بلدية فيلي ووكالة الفضاء اليونانية، سيعرض النيزك في متحف هيراكليدون في ثييسيو بالعاصمة اليونانية أثينا، بين 7 و11 نوفمبر 2018.
في نفس الوقت، من 7 نوفمبر وحتى 30 نوفمبر ، سيفتتح المتحف معرضاً للصور الفوتوغرافية للعالم اليوناني يوانيس بازيوتيس، الذي يعمل في أنتاركتيكا كجزء من مهمة ناسا للنيازك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق