وطني

بــدة يوضح: جمعية المنتخبين السابقين”ليست بديلا لأي حزب سياسي”

صرح وزير العلاقات مع البرلمان محجوب بدة هذا أمس الأول بالأغواط أن جمعية المنتخبين السابقين (قيد التأسيس)”ليست بديلا لأي حزب سياسي”.
وأوضح بدة خلال إشرافه على لقاء جهوي حول تأسيس جمعية المنتخبين السابقين بحضور مسؤولين ووزراء ومنتخبين سابقين على المستوى الوطني والمحلي من ولايتي الأغواط والجلفة، أن هذه الجمعية “ليست بديلا لأي حزب سياسي،”بل جاءت كما أضاف “من أجل لم شمل المنتخبين السابقين الذي يتقاسمون توجها واحدا وهو دعم استمرارية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة والوقوف معه لتجسيد برامجه”.
وأشار كذلك أنها (الجمعية) فضاء لجمع شتات المنتخبين السابقين الذين فاق عددهم 16 ألف منتخب سابق غالبيتهم منخرطون في حزب جبهة التحرير الوطني لما يملكونه من مؤهلات علمية وخبرة ميدانية خدمة للوطن. وذكر محجوب بدة أيضا في تدخله أن هذه الجمعية “مفتوحة لكل المنتخبين السابقين في كل المجالس والعهدات وتضم الإطارات التي تزخر بها الجزائر” كونهم كما قال “الأجدر بالدفاع عن المنجزات التي تحققت في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة” لأنهم حسبه—كانوا “شهود وشركاء في التنمية عبر مختلف مسؤولياتهم” .
وأشار أن هذا اللقاء الجهوي بالأغواط لجمعية المنتخبين السابقين سيتبع بلقاءات جهوية أخرى مستقبلا في كل البلديات والولايات.
يذكر أن هذا اللقاء الذي نظم بدار الثقافة التخي عبد الله بن كريو بعاصمة الولاية قد توج ببيان تضمن إنجازات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على مدى العهدات السابقة والحالية، داعين إياه إلى الاستمرار في مسيرته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق