دولي

بكين تدعو واشنطن لوقف استفزازاتها في بحر الصين الجنوبي

دعت وزارة الخارجية الصينية، أمس، الولايات المتحدة الأمريكية إلى وقف فعالياتها الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي.
جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الخارجية الصينية هوا تشونيينغ، احتج فيه على اقتراب مدمرتين أمريكيتين مزوّدتين بصواريخ موجهة، من جزر نانشا ببحر الصين الجنوبي، موضحا أن الولايات المتحدة تصرّ على مواصلة تصعيد التوتر في بحر الصين الجنوبي، كما أعرب عن استياء بلاده الشديد من هذه الاستفزازات، مبينا أن بكين تعارضها بشدة، وتابع قائلًا أن الولايات المتحدة تنتهك بأعمالها الاستفزازية سيادة الصين، وتخل بأمن تلك المناطق، والأسطول الصيني حذّر المدمرتين الأمريكيتين للابتعاد من المنطقة، لافتا متحدث الخارجية الصينية أن هذه الخطوة الاستفزازية تأتي بالتزامن مع قرب بدء المحادثات التجارية بين بكين وواشنطن.
وتعليقا على هذا التطور، قال المتحدث باسم الأسطول الأمريكي السابع كلاي دووس، إن اقتراب المدمرتين الأمريكيتين من جزر نانشا، يأتي في إطار حرية الملاحة والقوانين الدولية المعمول بها.
كما أن بحر الصين الجنوبي متجزئ من المحيط الهادي، وتنبع أهميته الإستراتيجية من عبور ثلث الشحنات البحرية العالمية من مياهه، ويُتوقع احتواءه على كميات هائلة من النفط والغاز الطبيعي.
ومنذ أعوام طويلة، تتنازع الفلبين، وفيتنام، وماليزيا، وبروناي، فضلا عن الصين، على السيادة في بحر الصين الجنوبي، لكن التوترات تصاعدت في الأعوام الأخيرة، وتدعي بكين أن 80 % من بحر الصين الجنوبي يقع ضمن مياهها الإقليمية، فيما تتهمها الولايات المتحدة الأمريكية بـ “عسكرة المنطقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق