محليات

بلديات أم البواقي تغرق جراء الأمطار

أتلفت مشاريع، وأغرقت سيارات ومنازل في دقائق

في حادثة هي الأولى من نوعها بمختلف بلديات ولاية أم البواقي، سجل فيضانات عارمة بمختلف بلديات الهنشير تومغني وعين الزيتون وعين كرشة وعين فكرون وأم البواقي وسيقوس جراء التساقط القليل للأمطار، وهي الحادثة التي استغرب لها أغلب سكان بلديات الولاية خاصة وأن الولاية عرفت تساقط كثيف للأمطار خلال شهر أفريل الماضي ولم تسجل فيضانات كبيرة. هذا وقد سجل انسداد كلي لأغلب قنوات صرف المياه المتواجدة بمختلف الشوارع الرئيسية ببلديات عين كرشة وعين فكرون وعين الزيتون، ما أدى لدخول كميات معتبرة من المياه للمنازل وتلف كلي للأثاث ومختلف الأجهزة الكهربائية خاصة على مستوى أحياء المالحة والسطحة وحي 500 سكن بمدينة عين فكرون، أين تجاوز منسوب المياه داخل المنازل الـ 50سم، بالإضافة لغرق العشرات من السيارات، أين تم تحطم كلي لعدد معتبر منها لاصطدامها بالصخور والأشجار، وأخرى جرفتها السيول إلى أماكن مجهولة. في ذات السياق، سجل شللا تام في حركة المرور على مستوى الطريق الوطني رقم 10 وكذا الطريق الوطني رقم 100، حيث كانت حركة المرور متوقفة على مستوى قرية عبد النور بمنطقة عين الزيتون، وكذا الطريق الرابط بين منطقتي مسكيانة والجازية، أين قامت مصالح الأشغال العمومية بغلق الطريق الرابط بين مدينتي سيقوس وقسنطينة لتراكم الأتربة ما جعل حركة تنقل المركبات بها صعبة. فيما قام العشرات من المواطنين بغلق الطريق الرابط بين مدينتي عين فكرون وقسنطينة محتجين على الوضعية التي آلت إليها البلدية في ظل اللامبالاة من قبل عمال البلدية لإصلاح قنوات صرف المياه المسدودة. في المقابل، سجل تلف لعدد من المشاريع الجاري بها الأشغال مؤخرا على غرار مشروع المسبح النصف أولمبي ببلدية سيقوس وكذا عدد من المشاريع السكنية على مستوى بلديات عين فكرون وعين كرشة.يأتي ذلك في وقت تم تكوين خلية أزمة خلال نهاية الأسبوع الماضي، تشمل مختلف الهيئات المعنية على مستوى مديرية الأشغال العمومية، ومديرية الحماية المدنية ومصالح الدرك الوطني للتدخل الفوري على مستوى البلديات المتضررة من الفيضانات.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق