محليات

بلدية أولاد عمار ضحية وعود انتخابية كاذبـة

آمال السكان معلقة في السلطات الولائية

يطالب سكان بلدية أولاد عمار بدائرة الجزار، من السلطات المحلية بضرورة الشروع في إطلاق المشاريع والبرامج التي كان قد وُعد بتنفيذها خلال الحملة الانتخابية قبل سنة والتي كانت أغلبها تمس التنمية المحلية للبلدية، فبالإضافة إلى التهيئة الحضرية لأحياء البلدية التي لا تزال يسيطر عليها النمط الريفي البسيط، طالب السكان بترقية مختلف الخدمات العمومية على غرار قاعات العلاج، مكتب البريد ومقر البلدية التي تزال متقوقعة على ذاتها في المقر القديم وعدم استغلال المجمع البلدي الذي أقيم قبل سنوات على مشارف البلدية والذي تحول إلى خراب.
من جانب آخر يطمح السكان إلى إدراج مشاريع تنموية تمس المحيط الريفي للبلدية الذي يميزها وبشكل كبير على غرار زيادة حفر الآبار الارتوازية التي تعتبر ملجأ للعديد من الفلاحين لإنقاذ محاصيلهم الفلاحية وأيضا العمل على تطوير شبكة الكهرباء الريفية وإيصالها لجميع التجمعات السكانية المحاذية للبلدية، في حين تبقى اغلب المسالك الريفية تعاني من الإهتراء والقدم وهو ما اثر سلبا على حركة المواطنين عبر هذه الطرق، وفي انتظار تحقيق وعود المنتخبين المحليين والتي قدمت قبل سنة تبقى بلدية أولاد عمار بحاجة إلى التفاتة حقيقية من قبل السلطات.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق