محليات

بلدية بغاي تحت أعين الوالي

في ظل عجز المسؤولين المحليين عن حل مشاكلها

قام والي خنشلة، بتشكيل لجنة يرأسها المفتش العام للولاية على خلفية الأوضاع المتردية في البنية التحتية التي تعيشها بلدية بغاي والمعاناة التي تتخبط فيها جراء العجز التام للمجلس البلدي في تسيير شؤون البلدية حيث عرفت في الكثير من المرات طرد رئيسها وأعضاء البلدية وغلقها بالطـوب.

وتتخبط البلدية في العديد من المشاكل على غرار انتشار للقمامات في زوايا الأحياء وغياب الإنارة العمومية والمياه وعدم ربط المداشر بشبكة الغاز والكهرباء وانعدام التهيئة وعدم تجسيد المشاريع  السكنية والعمرانية  والتي عرفت تأخرا فاق السنتين إضافة إلى الصراعات الداخلية بين أعضاء المجلس وهو ما أثر كثيرا على حياة المواطنين وهو والي الولاية يقوم بزيارة فجائية لها بعيدا عن أعين المسؤولين المحليين وطاف بأحيائها رفقة المواطنين واستمع إلى انشغالاتهم وهو ما جعله يترأس اجتماعا لدراسة هذه الأوضاع المتردية التي تعيشها البلدية واتخاذ إجراءات لتفعيل العمل التنموي بمداشر البلدية وتوجيه إشارات لأعضاء المجلس بالعمل سويا بعيدا عن كل نزعة ضيقة والعمل على حل المشاكل وفق الصلاحيات وتنفيذ التعليمات الصادرة منه.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق