محليات

بلدية بغاي دون ماء منذ 3 أسابيع

معاناة حقيقية يعيشها السكان والسلطات في سبات

يعيش سكان بلدية بغاي بولاية خنشلة، أزمة حادة في ندرة الماء الشروب والذي غاب عن حنفياتهم لفترة تزيد عن 3 أسابيع وذلك بسبب العطب الذي أصاب الأنبوب الرئيسي الذي يربط البلدية بهذه المادة الحيوية في ظل تهاون السلطات في إصلاحه وهو الأمر الذي زاد من استياء ومعاناة السكان.
وقد أكد سكان بلدية بغاي أنهم متخوفون من استمرار هذه الوضعية لفترة طويلة ما يجعلهم في رحلة البحث عن قطرة ماء لسد عطشهم ومتطلباتهم من هذه المادة الحيوية التي يستغل أصحاب الصهاريج الوضع ليرهق كاهل المواطن بالأسعار المرتفعة للصهريج الذي لا بد للمواطن من التوجه إليها، وعليه يطالب سكان بلدية بغاي من السلطات الولائية ضرورة التدخل ووضع حل مستعجل لهذه الوضعية التي أصبحت تشكل كابوس لهم مهددين بتنظيم حركات احتجاجية أن تواصل الوضع كما هو.
ويبقى المواطن ببغاي يعاني للحصول على قطرة ماء وسط استغراب كبير وتهاون للسلطات المحلية في إنهاء هذه الأزمة الخانقة التي كبدت المواطنين خسائر للحصول على هذه المادة الحيوية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق