محليات

بلدية سفيان بباتنة مُهمشة باعتراف منتخبيها!

مشاكل بالجملة تُعرقل سيـر قطار التنمية

تشهد بلدية سفيان بولاية باتنة في ظل توسعها العمراني وتزايد كثافتها السكانية، جملة من الانشغالات والمشاكل التي طالما اشتكى منها قاطنوها أمام عجز السلطات المحلية في إيجاد حل لها.
ويشكل غياب مشاريع سكنية جديدة بمختلف الصيغ هاجسا كبيرا يؤرق السكان وهو ما أكده رئيس بلدية سفيان لـ “الأوراس نيوز”، حيث أن غياب هذه الأخيرة سبب عجزا ملحوظا لتغطية الطلب المتزايد على السكن ورغبة معظمهم الاستفادة من صيغة البناء الريفي التي قدرت مؤخرا بـ15 مسكن أمام 2100 طلب مودع لدى مصالح البلدية، وهو ما يتطلب بحسب ذات المسؤول الزيادة في عددها، ورفع مطالب الساكنة إلى السلطات الولائية لأجل منح بلديتهم مشاريع سكنية جديدة لأجل تجسيد مختلف صيغها على أرض الواقع، وأشار ذات المتحدث إلى كون هذا الأخير من جملة المشاكـل التي تعرقل أساسا سير قطار التنمية بالمنطقة.
وفي السياق ذاته يشكل غياب الكهرباء والغاز الطبيعي القطرة التي أفاضت كأس غضب سكان عديد الأحياء الذين طالبوا بإنهاء معاناتهم مع هذا المشكل الذي طال أمده بحسبهم، حيث وصل عدد المساكن التي لم تستفد لحد الساعة من الكهرباء بـ 400 مسكن، ومن المنتظر حسب رئيس البلدية التكفل بمطلبهم أين رصد له مبلغ مالي قدر بخمس ملاييـر و700 مليون سنتيم، فيما تسعى ذات الجهات المعنية لرفع مطلب عدد هام من العائلات أيضا وربط منازلهم بطول 12 كلم لرفع نسبة التغطية بالشبكة إلى 100 بالمائة، عملا على رفع الغبن عن عدد من الأحياء التي لازالت تعاني من غياب شبكة الغاز الطبيعي وذلك وفقا لبرامج التنمية المحلية للبلدية.
حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق