محليات

بلدية عين امليلة على صفيح ساخن

مواطنون يتهمون "المير" والأخير يرد

يشهد المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين مليلة بولاية أم البواقي، موجة غضب من قبل مواطنين صبوا جّام غضبهم على “المير” وأعضاءه الذين اتهموهم بإهمال الجانب التنموي للبلدي بالرغم من الأغلفة المالية الضخمة التي استفادت منها خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وشن المئات من شباب المدينة حملة شرسة على المجلس عبر مواقع التواصل الاجتماعي  من خلال كشف مختلف التجاوزات التي مست عديد الصفقات التي استفادت منها البلدية مؤخرا، أين تم تداول فيديو لأحد شباب المدينة وهو يكشف عن كيفية استيلاء أحد أقارب “المير” على قطع أرضية متواجدة بحي السوناتيبا سابقا بوسط مدينة عين مليلة والتي تتجاوز مساحتها الـ 5 هكتار على حد تعبير المتحدث بالفيديو، وهي التهم التي نفاها رئيس المجلس الشعبي البلدية مؤكدا أن هذه القطعة الأرضية تم تخصيصها لانجاز محطة برية استجابة لمطالب المواطنين الملحة لضرورة توفير محطة بتلك المنطقة.

هذا وتجري حاليا محاولات كبيرة من أجل امتصاص غضب المواطنين من خلال إعطائهم وعود رسمية بحل مشاكلهم خلال الأيام القليلة المقبلة، ولعل أبرز اهتمامات المواطنين خلال الفترة الحالية هو الإفراج عن القائمة الاسمية للمستفيدين من صيغة السكن الاجتماعي والذي تتجاوز مدتها الـ 7 سنوات، أملا في الهروب من انفجار قريب لشباب المدينة في ظل غياب مناصب الشغل وإن وجدت فيتم منحها تحت سياسة المحاباة وهو الكابوس الذي ظل يعاني منه شباب مدينة عين مليلة منذ عقود من الزمن.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق