رياضة وطنية

بلعريبي غادر التربص غاضبا وقضية المسرحين تفجر الأوضاع

مولودية العلمة

غادر مدرب مولودية العلمة السعيد بلعريبي أمسية أول أمس مقر تربص مولودية العلمة غادرا وهذا بسبب الإختلاف الذي حصل في وجهات النظر بينه وبين إدارة الفريق فيما يتعلق بالقائمة النهائية للاعبين المحتفظ بهم وكذا المسرحين، حيث وقع إختلاف بين الطاقم الفني والإدارة بخصوص المسرحين بعد رفض رئيس مجلس الإدارة صالح كراوشي التخلي عن بعض الأسماء التي تم التعاقد معها في وقت سابق وهو الأمر الذي جعل بلعريبي يفضل المغادرة رغم محاولات المسيرين لإقناعه، وحسب إدارة المولودية فإن المدرب بلعريبي سيعود للإشراف على تدريب الفريق بعد الإتفاق خلال الساعات المقبلة بخصوص العناصر التي سيتم التخلي عنها.

وقدمت إدارة مولودية العلمة الأقمصة الجديدة التي سيخوض بها الفريق بطولة الموسم الجديد من نوعية “هيمال”، وهي الأقمصة التي أثارت إعجاب الأنصار بالنظر لنوعيتها الجيدة، علما أن وفد الفريق شد الرحال نهار الأمس نحو مدينة أقبو من أجل الشروع في التربص التحضيري المغلق لمدة 10 أيام وهذا بعد إجراء الفحوصات الطبية الضرورية للتأكد من عدم وجود حالات كورونا في التعداد وفق البروتوكول الصحي، وتم تعيين المناجير العام عباس عبد المالك مسؤولا عن الوفد المتنقل، وضم التعداد المتنقل ثنائي الرديف بورديم وسنوسي بعد أن تم ترقيتهما إلى الفريق الأول.

وتنعقد نهار اليوم الجمعية الإنتخابية للنادي الهاوي لمولودية العلمة لإختيار الرئيس الجديد للفريق، ومن المنتظر أن يتم خلال هذه الجمعية تزكية الرئيس المنتهية عهدته سمير رقاب لرئاسة الفريق على اعتبار أنه الوحيد الذي وضع ملف ترشحه، وأوضح رقاب أنه سيعمل خلال العهدة الأولمبية على إعادة بعث الرياضات الجماعية فضلا عن الإهتمام بالتكوين في الفئات الشبانية فيما ستكون الأولوية في الوقت الراهن لتسوية الديون العالقة على عاتق النادي، فيما يبقى التخوف الوحيد للأنصار من إمكانية حدوث صراع جديد بين الشركة التجارية والنادي الهاوي في ظل رغبة كل طرف في تسيير الفريق الأول خلال الموسم الجديد.

بدري. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق