إقتصاد

بلوغ نسبة ربط لـ 98 بالمائة من السكان بشبكات الماء الشروب

المخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية:

مكن المخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية الممتد إلى آفاق 2035 من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه وتوزيعها على السكان وهو ما سمح بالوصول الى نسبة ربط تقدر ب 98 بالمائة للسكان بشبكات التزويد بالماء الشروب، حسبما أكده أول أمس بالجزائر العاصمة الامين العام لوزارة الموارد المائية.

وأكد السيد بلحاج بلكاتب على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمياه المصادف ل22 مارس من كل سنة والذي احتضنه منتزه الصابلات بالعاصمة أن البرنامج والمخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية الممتد إلى آفاق 2035 مكن من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه وتوزيعها على السكان وهو ما سمح بالوصول الى نسبة ربط تقدر ب98 بالمائة للسكان بشبكات التزويد بالماء الشروب بحصة يومية للفرد بلغت 180 لتر، و توزيع يومي لفائدة 80 بالمائة من المواطنين (45 بالمائة منهم يصلهم الماء الشروب على مدار الساعة)، قائلا أن كسب معركة الماء يبقى شرطا اساسيا لتحقيق التحول الاقتصادي والاجتماعي سواء في قطاعات الفلاحة والصناعة أو الحفاظ على صحة المواطنين أو حماية المنظومة البيئية وتحقيق التجديد العمراني والحضري، وعاد ليؤكد أنه وبفضل الحجم غير المسبوق من الاستثمار العمومي والمخطط الوطني للسياسة المائية تمكنت الجزائر وفي ظرف قياسي من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه ومعالجة المياه المستعملة وتوسيع المساحات المسقية مع تحسين الخدمة العمومية المقدمة في هذا المجال.

ومكن ذات البرنامج –يقول بلكاتب– من إنجاز الى غاية يومنا هذا 80 سدا وسبع منظومات كبرى للتحويل و11 محطة لتحلية مياه البحر و194 محطة لمعالجة المياه المستعملة و520 حاجز مائي و220 ألف بئر ونقب عميق بالإضافة الى تهيئة 1.3 مليون هكتار من المساحات المسقية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق