رياضة وطنية

بن شوية قريب من البابية وقضية عباس تعود إلى الواجهة

مولودية العلمة

كشف عضو مجلس إدارة مولودية العلمة محمد كتفي عن شروع المسيرين في التفاوض مع بعض التقنيين للإتفاق مع أحدهم بغية الإشراف على العارضة الفنية للفريق خلال الموسم الجديد وخلافة المدرب السابق مصطفى سبع، وحسب كتفي فإن القائمة تضم 03 مدربين دون الكشف عنها في الوقت الراهن، على أن يتم الفصل في هوية المدرب الجديد قبل نهاية الأسبوع الجاري، علما أن الحديث دار في وقت سابق عن وجود مفاوضات متقدمة مع المدرب السابق لإتحاد بلعباس عبد القادر يعيش والذي كان قد أشرف على الفريق الموسم الفاطر لفترة قصيرة جدا قبل أن ينسحب بسبب الصراعات الإدارية.

وتحدثت مصادر مقربة من المدرب محمد بن شوية عن تلقيه لعرض من مولودية العلمة بغية الإشراف على العارضة الفنية للفريق خلال الموسم الجديد، حيث يتواجد المدرب السابق لشبيبة سكيكدة في رواق جيد للإشراف على تدريب “البابية” خاصة أنه يلقى الإجماع بين مسيري النادي بعد أن ساهم الموسم الفارط بنسبة كبيرة في صعود الشبيبة إلى المحترف الأول بعد المشوار الإيجابي خلال مرحلة الذهاب قبل أن ينسحب من تدريب هذا الفريق.

وعادت قضية المستحقات العالقة للاعب السابق لمولودية العلمة عباس عبد المالك إلى الواجهة من جديد وهذا في ظل قرب نهاية المهلة الإضافية التي منحها اللاعب لإدارة الفريق لتسوية الشطر المتبقي من مستحقاته المالية بقيمة مليار سنتيم بعد الحكم الصادر من طرف “الفيفا” لصالح اللاعب في وقت سابق، وفي ظل الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها الفريق فإن اللاعب عباس أكد في وقت سابق أنه لا يمانع في تمديد المهلة الممنوحة للفريق حتى يتم تسوية مستحقاته وهذا لتفادي أي عقوبات قد يتم تسليطها على النادي، وهذا في وقت تراهن إدارة النادي على تدخل “الفاف” من أجل تسوية المستحقات المالية مع خصم القيمة لاحقا من حقوق النقل التلفزي.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق