وطني

بن غبريت تأمر بتسوية وضعية مستخدمي القطاع

يشمل التقاعد والتوظيف والترقية:

أعلنت وزيرة التربية نورية بن غبريت، يوم أمس، عن اتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل الإداري والمالي بوضعيات مستخدمي القطاع على مستوى كل الولايات قبل غلق السنة المالية.
وقالت الوزيرة إنه بغية ضمان تنفيذ مختلف عمليات تسيير الموارد البشرية ومن ثم التكفل الإداري والمالي بمستخدمي القطاع حيث سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل لضمان السير الحسن والمنتظم للمسارات المهنية للموظفين والعمال بمختلف رواتبهم ومناصب شغلهم خاصة ونحن على أبواب غلق السنة المالية.
وطلبت الوزيرة من مديري التربية للولايات الحرص على رفع وتيرة انجاز مختلف العمليات ذات الصلة وإيداع كل الأعمال الإدارية ومشاريع القرارات لدى مصالح المراقبة المالية دون تأخير في أجل أقصاه 20 ديمسبر 2018.
كما طالبت أيضا بتحرير المناصب المالية نتيجة مختلف الأسباب لاسيما التقاعد، والترقية إلى رتب أعلى، الاستقالة، العزل، الانتداب.. الخ.
كما طالبت بشغل المناصب المالية نتيجة التوظيف المباشر، التوظيف الخارجي، استغلال القائمة الاحتياطية لمسابقتي توظيف الأساتذة المنظمتين بعنوان 2017 و2018، التكفل الإداري والمالي بالأساتذة المتعاقدين فى مناصب شاغرة وان وجدت أو على عطل مرضية وعطل الأمومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق