وطني

بن فليس: ”لا نريد أمة جزائرية مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال”

شدد علي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات ،على ضرورة الوحدة والتماسك، محذرا بذلك خطورة دخول الجزائر في مسرح للانشقاقات السياسية.

علق بن فليس أمس، على صفحته الرسمية في موقع الفيسبوك، مشددا بذلك على ضرورة الإتحاد والتماسك خاصة في مثل هذه الظروف، قائلا: ”نريد أمة جزائرية موحدة ومرصوصة الأركان والبنيان، لأن في الوحدة والتماسك تكمن أسباب القوة والتطور، وفيهما يُضمن الدفاع عن مصالح البلد، وبفضلهما يحصل التأثير في رقعة محيطه الجهوي وفي العالم”.

وتابع بن فليس محذرا الجزائريين في الدخول في تفتت وانشقاق سياسي، قائلا: ”لا نريد أمة جزائرية مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال، تكون مسرحا للتمزقات والانشقاقات السياسية والاجتماعية التي تزداد خطورتها استفحالا من دون أن يكون هناك أي سبب لوجودها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق