وطني

بن قرينة: بيان الخارجية كان في مستوى خطاب الحراك

ثمن مرشح الرئاسيات، عبد القادر بن قرينة، أمس الجمعة، بيان وزارة الخارجية حول تدخل البرلمان الاوروبي في شؤون الجزائر، وقال في تجمع شعبي نشطه بولاية سطيف ”أتقدم بالشكر الجزيل لوزارة الخارجية على البيان الذي أصدرته ردا عن البرلمان الأوروبي، الرد كان في مستوى الخطاب الذي يتماشى مع حراك 22 فبراير”. وجدد بن قرينة تقبله لانتقادات رافضي الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن الحرية مكفولة للجميع، مخاطبا إياهم بالقول: ”مهما اختلفنا فأنتم شركاء في الوطن، نتقبل انتقاداتكم”. وشدد على ضرورة عدم مصادرة الرأي الآخر، مشيرا أن الصندوق هو الحكم والفيصل.وكشف بن قرينة أن برنامجه الرئاسي يحمل خريطة اقتصادية وطنية من اجل خلق شبكة اقتصادية دولية، للتموقع والذهاب إلى العمق الإفريقي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق