إقتصاد

بن مسعود يدعو إلى تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة بين البلدين

الجزائر-الصين:

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود، أول أمس، بالجزائر العاصمة إلى تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة بين الجزائر والصين وإضفاء مزيد من الديناميكية على مسارها حسب ما أكده بيان للوزارة.
وبعدما استعرض وزير السياحة واقع العلاقات الثنائية مع نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الشعبي لمقاطعة “هينان” الصينية، خلال استقبالها بمقر الوزارة، تحادث معها حول سبل تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة، وإضفاء مزيد من الديناميكية على مسارها لاسيما في خلق برامج تصب في هذا الشأن، كما سجل وزير السياحة –يشير المصدر–على أن الجزائر ورشة مفتوحة للصينيين لاسيما فيما يخص المشاريع الكبرى التي تحظى بها كمشروع المسجد الأعظم ومشروع الطريق السيار شرق-غرب وغيرها من المشاريع الضخمة التي أنجزت بالجزائر بالشراكة مع الطرف الصيني.
ومن جهة أخرى، ذكر السيد بن مسعود “بعراقة ” العلاقات التاريخية التي تربط البلدين و”بالدفعة القوية” التي يعرفها التعاون الثنائي في مختلف المجالات، داعيا في نفس الوقت إلى تعزيز أكثر لعلاقات التعاون في مجال السياحة والصناعة التقليدية عن طريق تبادل الزيارات وبرمجة رحلات استكشافية لصالح وسائل الإعلام ووضع برامج تكوينية في المجال السياحي، كما دعا الوزير إلى دعم سياحة المؤتمرات والملتقيات والمهرجانات وكذا تحفيز الاستثمار السياحي، بحكم ما حققته مقاطعة هينان الصينية من انجازات في إطار ترقية السياحة بمختلف أنواعها والآليات الحديثة المستعملة والبنى التحتية المنجزة في إطار ترقية مختلف المرافق الأساسية لمرافقة قطاع السياحة فيها.
من جهتها، عبرت نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الشعبي لمقاطعة “هينان” الصينية، على أهمية العلاقات الجزائرية الصينية وضرورة تنظيم رحلات استكشافية لصالح المتعاملين السياحيين قصد التعريف بالمنتوج السياحي الجزائري، مبدية استعدادها لتطوير العلاقات في مجال السياحة والصناعة التقليدية.
وفي الأخير، اتفق الطرفان على ضرورة العمل من أجل الدفع بالعلاقات الثنائية في مجال السياحة والصناعة التقليدية بما يخدم المصلحة المشتركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق