محليات

بوادر للإنفراج التنموي بقرى يابوس

بعد تخصيص أغلفة مالية لربطها بالغاز

كشف رئيس بلدية يابوس، “موساوي عبد الله”، عن استفادة عديد التجمعات الريفية بمشاريع ربط بشبكة الغاز الطبيعي، وهي قرى ذراع سي بوكحيل ومجمع سد تاغريست والكانطينا، في مشروع قطاعي خصص له غلاف مالي هام في إطار المخطط الخماسي السابق من أجل توسيع التغطية بالغاز الطبيعي عبر مختلف المناطق الريفية ببلديات الولاية.
وكشفت السلطات المحلية خلال أشغال المجلس التنفيذي لدائرة بوحمامة وبإشراف من الوالي على جملة من القرارات الهامة بالمصادقة على مشاريع حيوية وهذا بحضور المنتخبين المحليين ومسؤولي عديد القطاعات، أين تم تسجيل عمليات جديدة في مختلف قضايا التنمية المحلية ورفع التجميد عن مشاريع في مجال الربط بالغاز والكهرباء ستستفيد منه عديد البلديات عبر الولاية على غرار ششار، عين الطويلة، الرميلة، أنسيغة وعاصمة الولاية خنشلة بعدد 15 تجمعا سكنيا ليشمل حتى المشاتى والقرى النائية.
ففي مجال انجاز شبكة توزيع الغاز استفادت كل من مناطق تافاسور، بكار، كتيبة وتبردقة، كما تم في المقابل رفع التجميد عن مشروع آخر متعلق بربط عديد الأرياف والمشاتي بالكهرباء الريفية وحتى الأحياء وهي سافل بكار والعناقيد ببلدية عين الطويلة، عين الصفا وجمري ببلدية طامزة، حي 24 فيفري وحي زواقة ببلدية ششار، هلة بخيران، أولاد عايد ببلدية الرميلة وكذا أحياء 200 سكن، الشابور وحي زوي 2 ببلدية خنشلة، أين سيتم في الإجمال حسب محمد الطاهر بوكحيل ربط 845 زبون جديدا بالكهرباء الريفية.
وتتوقع مصالح سونلغاز استلام هذين المشروعين قبل نهاية السنة الجارية خاصة وأن أشغال الانجاز ستنطلق في الأيام القليلة القادمة على أقصى تقدير نظرا لأهميتها بالنسبة لسكان هذه المناطق النائية التي تعاني غياب تلك الشبكات وتتضاعف تلك المعاناة مع عودة الاضطرابات الجوية.

جريدي. خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق