رياضة وطنية

بوجعادة وكواشي يعلنان ترشحهما ونحو انفراج أزمة الحراكتة

إتحاد عين البيضاء

سعيا منها لتحريك عجلة الفريق الحركاتي، باشرت لجنة الإنقاذ في الأيام الماضية تحركاتها في كل الاتجاهات لإيجاد حل للمشاكل التي يتخبط فيها النادي، حيث علمنا أن أعضاء هذه اللجنة تنقلوا في الساعات الأخيرة إلى مقر الديجياس من أجل نقل انشغالاتهم لمديرية الشباب والرياضة ومحاولة نيل الدعم لمحاولة تحريك عجلة الفريق وذكرت مصادر مطلعة وقريبة من بيت الإتحاد، بأن الثنائي بشير بوجعادة وكمال كواشي قد يرسمان ترشحهما لرسميا لرئاسة الفريق،خصوصا مع تلقي أنباء بإعادة فتح لجنة الترشيحات لإيداع الملفات كما سيتم الاعلان قريبا عن القائمة النهائية للمترشحين الراغبين في الرئاسة خلال الفترة الأولمبية القادمة بعد دراسة ملفات المترشحين من جميع النواحي كما يعمل أغلبية أعضاء الجمعية العامة على دعم أحد الإسمين إن سارت الأمور كما ينبغي، خاصة مع عزوف الجميع سابقا على التقدم لرئاسة الفريق بموجب عهدة أولمبية جديدة.

وفي سياق أخر وجه أنصار الفريق اهتمامهم الآن أيضا صوب ملعب “حمدي الحاج علي” خصوصا مع عدم البدأ في أشغال صيانته التي كانت مبرمجة منذ توقف البطولة الموسم الماضي، وخاصة بعد الاحترازات التي قامت بها لجنة تأهيل الملاعب التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم سابقا، ومن بين الأمور التي تحتاج صيانة أو تغيير في الملعب بشكل أساسي هي أرضية ميدانه التي أصبحت غير لائقة وبها عديد التشوهات، كما أن الأرضية ذات العشب الطبيعي أصبحت صلبة وغير مريحة تماما بالنسبة للاعبين الذين عانوا منها خلال المواسم الماضية واشتكوا منها كثيرا سواء لاعبي الفريق أو الأندية الأخرى التي تحل ضيفة على هذا الملعب، وهذا ما يشكل خطرا حقيقيا على صحة وسلامة اللاعبين الذين زادت نسبة تعرضهم للإصابات وعجل أيضا بعدم تأهيله خلال الموسمين الماضيين.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق