الأورس بلوس

بوحجة يصف من أغلقوا باب البرلمان بـ: “العصابة”

كشف رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، عن توجيه رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد بوتفليقة، بإعتباره الرئيس الفعلي لحزب جبهة التحرير الوطني، مشددًا على أنه سيظل متمسكًا بالشرعية وليس المنصب، في حين وصف النواب الذين أغلقوا باب البرلمان لمنعه من الالتحاق بمكتبه بـ “العصابة” التي لن تقف في وجهه لأنها لا تمثل الأغلبية، وفق تعبيره.
معتبرا النواب الذين قاموا بإغلاق باب البرلمان لإجباره على عدم الالتحاق بمكتبه، أنهم لا يمثلون الأغلبية، إنما عصابة صغيرة خارجة عن القانون، كان عليهم أن لا يتبعوا هذا الأسلوب وأن يعودوا إلى نشاطهم الطبيعي لإضفاء الشرعية على العمل البرلماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق