رياضة وطنية

بوعود يفتح النار على أعضاء النادي الهاوي، وحلفاية وبن جاب الله يتصارعان على الرئاسة

وفاق سطيف

أبدى العضو الجديد في النادي الهاوي لوفاق سطيف هشام بوعود إمتعاضه من قرار إقصائه من الترشح لرئاسة وفاق سطيف بعد رفض ملفه من طرف لجنة جمع الترشيحات التي بررت قرار رفض ملف بوعود بحجة عدم تطابقه مع نص المادة 13 من القانون شروط أهلية المترشح الصادر في الجريدة الرسمية وبموجبه تبين عدم ثبوت خبرته في الميادين الرياضية أو التقنية أوالاقتصادية، وهي التبريرات التي لم تقنع تماما بوعود الذي أكد أنه ضحية الذهنيات التي مازالت مسيطرة على تسيير الوفاق منذ مدة طويلة رغم أنه كان يأمل في منح الإضافة اللازمة للفريق متأسفا في الوقت ذاته لأنصار الوفاق الذين الحوا على ترشحه.

ومن المنتظر أن يقوم بوعود بالطعن في قرار منعه من الترشح رغم أن الأمور تسير نحو تثبيت القرار الأول، وبالتالي فإن الصراع خلال الجمعية الإنتخابية المقررة يوم الأحد منحصر بين فهد حلفاية واللاعب السابق بن جاب الله الدراجي، علما أن الجمعية مقررة بمقر الفريق بحي بورماشي بداية من الساعة الخامسة مساءا.

ووعد اللاعب السابق بن جاب الله الدراجي بالسعي من أجل جلب شركة وطنية كبيرة لتمويل الوفاق في الفترة المقبلة وهذا من أجل القضاء نهائيا على الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق، فيما قال المرشح الثاني فهد حلفاية أنه يعد الأنصار بتوفير كل الإمكانيات اللازمة من أجل إعادة الوفاق إلى مكانته الحقيقية بين الفرق الكبيرة

وكان من المقرر أن تعود التشكيلة السطايفية إلى أجواء التدريبات نهار الأمس بعد الراحة المطولة التي منحها الطاقم الفني للاعبين بسبب توقف المنافسة إلا أن المدرب خيرالدين مضوي ابلغ المسيرين بقرار اللاعبين بخصوص عدم العودة إلى التدريبات وهذا إلى غاية تسوية مستحقاتهم المالية، وتبذل إدارة الوفاق المؤقتة بمعية السلطات المحلية جهودا كبيرة لإقناع اللاعبين بإستئناف التدريبات في أقرب وقت ممكن، وإلتحق وسط الميدان سعيدي بتربص المنتخب الوطني الاولمبي المعني بمواجهة نظيره الغاني.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق