إقتصاد

بوغازي دعوة المستثمرين الى المساهمة في انجاز مشاريع سياحية

لتدارك النقائص المسجلة في مجال الايواء..

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، محمد علي بوغازي، المستثمرين من أرباب العمل الى المساهمة في انجاز مشاريع من الامتياز الرفيع من أجل تدارك النقائص المسجلة في مجال الإيواء على المستوى الوطني.

وكشف الوزير، في تصريح صحفي أدلى به عقب رده على أسئلة شفوية طرحها أعضاء في مجلس الامة في جلسة علنية، بأنه أجرى لقاء يومي 22 و23 مارس الماضي مع أربع منظمات أرباب العمل من أجل تحديد منهجية عمل  مشتركة تقضي بتسهيل عملية توفير العقار من أجل انجاز مشاريع سياحية.

وأوضح السيد بوغازي في رده على الاسئلة حول امكانية توفير العقار لانجاز مشاريع سياحية وأهمية توفير هياكل فندقية بمنطقة تسمسيلت، بأن القطاع يتوفر حاليا على 225 منطقة للتوسع السياحي بمساحة تقدر بـ 56 الف هكتار على المستوى الوطني مما يستدعي ـ كما قال ـ التكفل بها لاسيما في مجال التهيئة من أجل تخصيصها لانجاز مشاريع سياحية من الامتياز الرفيع، داعيا أرباب العمل الى المساهمة بجدية في تحقيق هذا المسعى لتوفير الهياكل والمؤسسات السياحية قصد تدارك النقائص المسجلة في هذا الاطار.

وبعد أن ذكر في سياق اخر بأن القطاع قد تضرر كثيرا بسبب انتشار جائحة كورونا مما أدى الى توقف الرحلات الجوية وتراجع الانشطة السياحية، أشار الى ان دائرته الوزارية “انشأت لجنة تعمل حاليا على وضع استراتيجية للانطلاقة الجدية في تعزيز النشاطات السياحية ما بعد كورونا بالنظر للامكانيات والقدرات الهائلة  التي تزخر بها البلاد في هذا المجال”.

ولدى تطرقه الى مجال الاستثمار، أكد الوزير عن توفر 1500 فندق سياحي حيز الخدمة على المستوى الوطني وكذا اعتماد حوالي 2238 مشروع سياحي جديد، مبرزا أهمية الاستثمار في المناطق الحموية التي تتوفر عليها الجزائر. و ذكر في هذا المجال بأنه سيتم قريبا تنظيم لقاء وطني حول موضوع السياحة الطبية والعلاجية في المناطق الحموية.

من جهة أخرى، تطرق الوزير الى أهمية تعميم المشاريع السياحية بمختلف مناطق الوطن لانجاز مؤسسات سياحية جديدة، مذكرا بأن منطقة تيسمسيلت استفادت من مخطط التهيئة السياحية وكذا من 6 مشاريع فندقية هامة بالنظر للفنادق المتوفرة بها والمقدرة حاليا بـ 8 مؤسسات سياحية.

وأوضح السيد بوغازي بأنه سيتم في هذه الولاية انشاء حديقة للراحة والاستجمام الى جانب تهيئة حمام تقليدي “سيدي سليمان” وكذا توفير فضاءات سياحية متنوعة أخرى خاصة وأن هذه المنطقة – كما قال- تزخر بتنوع سياحي فريد من نوعه لاسيما في المجال  البيئي والثقافي والديني والحموي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق