رياضة وطنية

بوقرانة لترسيم البقاء والموك لتفادي الإنفجار

أمل شلغوم العيد - مولودية قسنطينة

يبحث أمل شلغوم العيد لدى استضافته لفريق مولودية قسنطينة أمسية اليوم بملعب المظاهرات عن تحقيق الفوز الذي من شأنه أن يرسم بقاء الفريق بصفة رسمية في بطولة الهواة الثاني حيث يبقى رهان أشبال المدرب بلفاطمي محصورا في تحقيق الفوز بإستغلال أفضلية الملعب والجمهور وكذا المعنويات المرتفعة للتشكيلة بعد سلسلة النتائج الإيجابية المحققة في الجولات الفارطة، وتكن الأمل من تحقيق فوز معنوي في مقابلته الودية أمام الفريق الجار فوتبول شلغوم العيد بثنائية مقابل هدف واحد.

وتتنقل مولودية قسنطينة إلى شلغوم العيد لمواجهة الأمل المحلي بتعداد مكون من الشبان واللاعبين البدلاء وهذا في ظل رفض اللاعبين الأساسين العودة لإستكمال مباريات الموسم الجاري بسبب عدم تلقيهم لمستحقاتهم المالية وكذا تبخر حلم الصعود وهو الأمر الذي جعل الطاقم الفني للفريق في ورطة حقيقية من أجل ضبط التعداد المعني بهذه المواجهة حيث يبقى التخوف قائما من تعرض الفريق لهزيمة ثقيلة خاصة مع الغياب التام لإدارة النادي عن مجرى الأحداث منذ فترة طويلة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق