رياضة وطنية

بومعراف لم يفصل في هوية المدرب بعد ولكناوي أبرز المقترحين

اتحاد خنشلة / الإدارة تؤخر الانتدابات إلى غاية التعاقد مع المدرب..

بعدما ضمنت إدارة اتحاد خنشلة خدمات بعض اللاعبين والذين لا يتعدى عددهم على أكثر تقدير 10 لاعبين قرر الرئيس الجديد الحاج سمير بومعراف بمعية مكتبه المسير تأخير الإستقدامات إلى غاية تحديد اسم وهوية المدرب الجديد، ويحدث هذا بعد الضجة والقلق الذي عرفه محيط الفريق، وكذلك الأنصار الذين عارضوا فكرة الانتدابات في غياب المسئول الرئيسي وهو المدرب طبعا الذي تكون له بدوره كامل الصلاحيات في وضع قائمة اسمية للاعبين الذين يريدهم في الفريق لاسيما أن كل العواقب طبعا في الأخير تعود بدرجة كبيرة للمدرب، ناهيك  عن أن الإدارة الجديدة تتحدث من الآن اللعب على ورقة الصعود ولذا من الواجب والضروري حسب الأنصار أن تكون الإستقدامات مدروسة جيدا لتفادي الوقوع في الأخطاء السابقة.

وعلى صعيد آخر تشير مصادر موثوقة أن الرئيس بومعراف وجد صعوبة كبيرة في اختيار هوية المدرب المقبل لاسيما أن عديد الذين اتصلت بهم الإدارة تكللت بعدم الاتفاق بداعي قيمتهم المالية الباهضة ، كذلك بعض المدربين رفضوا العمل في بطولة الهواة ، وحسب آخر الأخبار التي تدور في كواليس وأروقة الإدارة أن الرئيس بومعراف سمير ربط اتصاله رسميا بالتقني لكناوي نذير وطلب خدماته على الرغم أن هذا المدرب وصلته عديد العروض من الرابطة الأولى المحترفة، وعلى الرغم أن بعض المقربين من الفريق أكدوا حقيقة المفاوضات جارية مع المدرب لكناوي بالرغم أن الأجرة تكون مرتفعة سيما أن الرجل ترك انطباعا حسنا في جميع الفرق التي اشرف عليها وكان آخرها حقق الصعود مع اتحاد بسكرة الموسم المنقضي إلى الرابطة الأولى المحترفة وحقق أيضا البقاء في آخر لحظة مع فريق مولودية وهران حينما استنجد به الرئيس بابا.

العايش. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق