رياضة وطنية

بونة تعود بتعادل ثمين وتقترب من ضمان البقاء

إتحاد عنابة

نجح إتحاد عنابة في العودة بنقطة التعادل من تنقله إلى مستغانم لمواجهة الترجي المحلي في لقاء متأخر عن البطولة حيث إنتهت المباراة على نتيجة التعادل السلبي وهو ما مكن الإتحاد من الإرتقاء إلى الصف السابع في الترتيب برصيد 35 نقطة رفقة أمل بوسعادة، وبات الإتحاد قريبا من تحقيق البقاء بصفة رسمية في البطولة.

وأعرب المدرب لخضر عجالي عن رضاه بنقطة التعادل المحقة في لقاء الترجي رغم أن الفريق كان قادرا على العودة بكامل الزاد لو تم إستغلال الفرصة المتاحة وع ذلك فإن النتيجة تبقى إيجابية في نظر عجالي خاصة أن الإتحاد خاض هذه المباراة مدعوما بعدد كبير من اللاعبين البدلاء والشبان والذين تم منحهم الفرصة من أجل البرهنة على إمكانياتهم، علما أن الإتحاد سيكون معنيا في الجولة القادمة بإستقبال وداد تلمسان بملعب 19 ماي 1956 في مقابلة صعبة للغاية بحكم أن الوداد من الفرق التي تصارع على تحقيق الصعود.

ومرة أخرى كان المدرب عجالي تحت وقع الإنتقاد من طرف الأنصار المتنقلين والذين حملوه رفقة اللاعبين مسؤولية التراجع الرهيب في نتائج الإتحاد الذي جمع نقطة واحدة في أخر 3 لقاءات خارج الديار وهو الأمر الذي تسبب في تضييع حظوظ الفريق في التنافس على ورقة الصعود، كما طالب أنصار الإتحاد أيضا بإحداث تغييرات جذرية على التركيبة الحالية من خلال تسريح أغلب التعداد الحالي والإحتفاظ فقط بأبناء الفريق من اللاعبين الشبان الذين تألقوا في المباريات السابقة، وهو الأمر الذي جعل إدارة الرئيس عبد الباسط زعيم تحت الضغط خاصة أن رئيس الفريق وعد بإحداث ثورة حقيقية في التعداد مع نهاية الموسم الجاري.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق