رياضة وطنية

بونة والأهلي في صراع مثير على تأشيرة العبور

إتحاد عنابة - أهلي البرج (ثمن نهائي كأس الجمهورية)

يحتضن ملعب 19 ماي 1956 أمسية اليوم بداية من الخامسة لقاء الدور ثمن النهائي من منافسة كأس الجمهورية بين إتحاد عنابة والضيف أهلي البرج في مباراة مفتوحة على كل الإحتمالات، حيث تراهن تشكيلة الإتحاد على أفضلية الملعب والجمهور وكذا المعنويات المرتفعة بعد الفوز المحقق في الجولة الفارطة على إتحاد البليدة من أجل إفتكاك ورقة التأهل

ويمثل نهار اليوم رئيس الإتحاد عبد الباسط زعيم أمام لجنة الإنضباط للنظر في تصريحاته الخطيرة بعد مباراة أولمبي الشلف، ووعد زعيم بتخصيص منحة جد مغرية للاعبين من أجل تحقيق التأهل إلى الدور القادم من هذه المنافسة، علما أن تشكيلة الإتحاد ستكون شبه مكتملة في هذه المباراة بإستثناء المدافع عريبي الذي مازال يعاني من الإصابة، فيما تعرف التشكيلة عودة المدافع المخضرم عادل معيزة بعد أن تم إراحته خلال المباراة السابقة، ومن المنتظر أن تعرف المباراة توافدا جماهيريا كبيرا من طرف أنصار الإتحاد بعد تغيير توقيت إنطلاقة اللقاء حيث عرف الإقبال على التذاكر توافدا كبيرا بالنظر للطابع المحلي للمباراة وكذا قرار الدخول المجاني.

أما تشكيلة أهلي البرج فتتنقل إلى عنابة بنية العودة بورقة التأهل رغم التعب الكبير الذي نال من رفاق وسط الميدان غربي بسبب البرمجة المكثفة، وتتجه نية المدرب بلال دزيري إلى إقحام نفس التشكيلة التي واجهت إتحاد العاصمة في المباراة السابقة وهذا في ظل عدم وجود البدائل المناسبة على كرسي الإحتياط، علما أن التشكيلة ستكون منقوصة من خدمات اللاعب عيسى الباي الذي تأكد معاناته من إصابة ستبعده عن الميادين لمدة أسبوعين، فيما رفضت إدارة الأهلي تسريح الحارس فوزي شاوشي إلى الدوري السعودي رغم العرض المغري الذي وصل الفريق خلال الأيام الفارطة حيث أكد المسيرون والمدرب دزيري حاجتهم إلى خدمات الحارس الذي يعد قطعة أساسية في تشكيلة الفريق، وتمكنت إدارة الأهلي من الحصول على حصة تناهز 5 ألاف تذكرة سيتم توزيعها بالمجان على الأنصار الراغبين في التنقل نهار اليوم إلى عنابة لمتابعة مباراة الكأس أمام الإتحاد المحلي.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق