ثقافة

“بيت الشعر” ببسكرة يحتفي بعيد ثورة الشعر

تحت شعار "أعطونا شعرا نعطكم إنسانا جميلا"

شهدت أول أمس المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية محمد عصامي ببسكرة ندوة أدبية بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى 64 للثورة المظفرة، أين أشرف على التنشيط كل من للدكتورة دليلة مكسح بجامعة باتنة ورفيدة بوبكر عضوتين ببيت الشعر مكتب بسكرة.

وقالت رئيسة المكتب الولائي لبيت الشعر ببسكرة  لطيفة حرباوي أن الفعالية جاءت من أجل الاحتفاء بعيد ثورة الشعر خاصة وأنها تعمل على تجسيد شعار البيت من خلال الكلمة التي أضحت متداولة دائما “أعطونا شعرا نعطكم إنسانا جميلا”.

وفي ذات السياق تناول خليفة بن قارة مدير إذاعة بسكرة سابقا في كلمته علاقته بالشعر وبالثقافة عموما، إلى جانب عديد المحاضرات التي سلطت الضوء على  عبقرية الثورة التحريرية المجيدة وأهدافها العميقة، والحديث عن القصيدة الثورية بين الماضي والقصيدة الثورية مرآة عاكسة لقضايا الثورة الجزائرية، وكذا محاضرة حول موضوع “هتاف شعري نحو التجديد تحت ظل ثورة الشعر وشعر الثورة” .

النقاش عرف عديد التدخلات من الحاضرين الذين تبادلوا الأفكار لمختلف الأجيال على غرار كل من عبد الرحمن رزيق، سليم كرام، كعيش قدور،  بلعبيدي حسان، رحموني الأخضر المهندس الأديب، تخلله القاءات شعرية لشعراء منطقة الزيبان الذين تغنوا بثورة التحرير المباركة في الفصيح والحر والملحون كالشاعر أحمد جلال، محمد البوطي، دباش سليم، محمد الصغير رشيد، دليلة مكسح، ولطيفة حرباوي.

هذا وعرض الشاعر حركاتي لعمامرة عضو بيت الشعر لمكتب بسكرة مكلف بالإعلام حال بيت الشعر ببسكرة وخباياه التي يجهلها الكثيرون من الحضور، لتختتم الندوة بتكريم المشاركين من أساتذة محاضرين وشعراء.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق