دولي

تأجيل أولى جلسات محاكمة البشير لـ”دواع أمنية” بالسودان

في تهم "حيازة النقد الأجنبي والثراء الحرام"

أجلت محكمة سودانية، أمس، أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير، لـ “دواعٍ أمنية”.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية لممثل هيئة الدفاع، أحمد إبراهيم الطاهر، حيث أوضح الطاهر، أنه كان من المفترض أن تكون الجلسة الأولى إجرائية بحضور هيئة الدفاع والاتهام، إلا أن القاضي أخبر الجميع بأنه لم يتم استدعاء المتهم عمر البشير، بسبب دواع أمنية، لذلك تم تأجيل الجلسة، مضيفا أنهم يؤكدون أن قضية البشير هي قضية عدلية، وهي ليس فيها جانب سياسي، ويثقون في براءته، ولم يذكر المصدر الموعد الجديد للجلسة بعد التأجيل.

ويحاكم البشير في تهم تتعلق بالفساد وحيازة النقد الأجنبي و”الثراء الحرام”، على خلفية العثور على مبالغ مالية كبيرة في منزله.

ومساء الاثنين الماضي سمحت السلطات السودانية للبشير بالخروج من مقر اعتقاله في سجن كوبر المركزي بالخرطوم للمشاركة في تشييع والدته.

وعزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة في 11 أفريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق