محليات

تأخر انطلاق أشغال إنجاز مشاريع السكن بسيقوس

11 ألف طالب سكن مقابل 150 وحدة سكنية

تعرف عدد من الورشات السكنية بدائرة سيقوس تأخرا في الأشغال وأخرى متوقفة لأسباب مجهولة، ما أثار استياء المواطنين، خاصة وأن نصيب بلدية سيقوس من مشاريع قطاع السكن قليل جدا، بالإضافة لانعدام الوعاء العقاري الذي حال دون استفادة البلدية من حصص سكنية معتبرة تساهم في القضاء على أزمة السكن بالمنطقة.

هذا وتعد مدينة سيقوس منطقة أثرية بامتياز، أين تم مؤخرا اكتشاف عدد من المقابر التاريخية تعود للفترة الرومانية، وذلك عند كل عملية حفر على مستوى الأراضي المخصصة لانجاز المشاريع المتعلقة بالتنمية، لكن الإهمال المسجل من قبل القائمين على قطاع الثقافة بولاية أم البواقي، أدى لتلف وسرقة العديد من الآثار الخاصة بتلك الفترة.

في ذات الموضوع، تجاوز عدد طالبي السكن ببلدية سيقوس 1122 طلب سكن اجتماعي، لـ 158 وحدة متوقفة الأشغال بها لأسباب مجهولة، فيما تجاوز عدد طلبات السكن الريفي 1310 طلب سكن ريفي تم تغطية عدد معتبر منها. وفيما يخص السكن العمومي الإيجاري، فقد سجل انتهاء الأشغال بـ 224 وحدة، و 406 في طور الانجاز،فيما تم توقف الأشغال على مستوى 230 وحدة سكنية يتوقع مباشرة الأشغال بها قريبا حسب ما أكده المجلس البلدي بسيقوس.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق