محليات

تأخر عملية السقي يدفع فلاحين للاحتجاج بالشمرة

قاموا بغلق مقر وحدة السقي

أقدم أمس، فلاحو بلدية الشمرة في ولاية باتنة،  بغلق مقر وحدة السقي احتجاجا منهم على تماطل المسؤولين في إعطاء إشارة انطلاق السقي رغم الوعود الكثيرة التي قدمت لهم.

وحسب المحتجين، أن الفلاح يدفع ثمن سوء التسيير، من خلال تكبدهم خسائر كثيرة، ناهيك على أن تماطل القائمين على الوحدة في إعطاء إشارة إنطلاق عملية السقي، سيؤثر سلبا على المردود الفلاحي، مضيفين أن المسؤولين يقدمون في كل مرة مبررات غير مقنعة، أبرزها وجود مشكل في شبكات السقي، مما تسبب في تأخر العملية.

ويطالب الفلاحون أيضا بضرورة حضور المسؤول الجهوي على ONID بولاية قسنطينة والتدخل لإنقاذ الموسم الفلاحي الذي لا يبشر بالخير إن بقيت الأمور على حالها، ومن جهته أكد رئيس الدائرة في حديث له مع المحتجين أنه سيقوم بحل مشاكل الفلاحين  وإيصالها للجهات المعنية، وينتظر فلاحو بلدية الشمرة تدخل المعنيين لإنقاذ أراضيهم من الجفاف كون عملية السقي لم تنطلق بعد رغم الإحتجاجات المتكررة.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق