محليات

تأخر فادح في الربط بالغاز في 3 بلديات بباتنة

النسبة فيها لا تتجاوز 30 في المائة

أقر أمس، والي باتنة، عبد الخالق صيودة، بالضعف الكبير المسجل في بعض البلديات الغربية من الولاية، فيما يخص الربط بالغاز الطبيعي، حيث لا تتعدى النسبة 30 في المائة، في الوقت الذي قاربت فيه نسبة الربط 100 في المائة لدى بلديات أخرى.

المسؤول الأول على رأس الولاية، كشف أن بعض البلديات على غرار أولاد سلام، تالخمت والقصبات والتابعة لدائرة رأس العيون، تعد نسبة الربط فيها بالغاز الطبيعي ضعيفة جدا حيث لا تتعدى 26 في المائة، وهذا راجع حسبه إلى عدم استفادتها من مشاريع في هذا المجال منذ سنوات، مضيفا في رد على سؤال الأوراس نيوز أنه أعطى الأولية لها من أجل تدارك النقص المسجل بعد استفادة الولاية من غلاف مالي قدر بـ190 مليار سنتيم يوجه إلى توسيع الربط بشبكة الغاز الطبيعي.
الوالي وخلال زيارة مراطونية قادته إلى عدد بلديات الولاية، قام بوضع حيز الخدمة للغاز الطبيعي لفائدة 1053 عائلة وكذا تدشين مشروع الربط بالكهرباء لفائدة 250 عائلة، بقيمة إجمالية تقدر بـ66.5 مليار سنتيم، حيث ودّعت بالمناسبة أزيد من 400 عائلة بأولاد عوف و620 عائلة أخرى بتيفران في بلدية سفيان معاناتها مع قارورات غاز البوتان، فيما تم تدشين مشروع ربط الكهرباء لمشتة سعيدي ببلدية الجزار لفائدة 250 عائلة بغلاف مالي يقدر بـ 7.5 مليار سنتيم، فيما قام بتدشين مشروع 400 سكن عدل ببلدية عين التوتة ووضع حجر الأساس لإنجاز 1200 من ذات الصيغة بنفس البلدية وغيرها من المشاريع الأخرى التي تم وضعها حيز الخدمة بالجزار، أولاد عمار، بريكة وعزيل عبد القادر.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق