محليات

تأخر كبير في تجسيد مشاريع حماية المدن من الفيضانات بأم البواقــي

عديد البلديات مهددة بالغرق

تشهد أغلب المشاريع المتعلقة بالحماية من الفيضانات على مستوى كل من بلديات سوق نعمان وبئر الشهداء والهنشير تومغني في ولاية أم البواقي، تأخرا كبيرا في تقدم الأشغال، ما ساهم في  تسجيل خسائر مادية معتبرة عند كل تساقط غزير للأمطار.

وجاءت مشاريع الحماية من الفيضانا في ظل الخسائر المسجلة سنويا بسبب سيول الأمطار، أين صنفت منطقة سوق نعمان بالمنطقة الحمراء بسبب الخسائر المادية المعتبرة التي تلحق بها عند كل تساقط غزير للأمطار، أين تم رصد غلاف مالي معتبر يتجاوز الـ 40 مليار سنتيم من طرف مديرية الموارد المائية لحماية منطقة سوق نعمان من الفيضانات، بالإضافة إلى تهيئة واد بئر الرعيان بمنطقة بئر الشهداء والمتواجد بالقرب من تجمعات سكانية والذي ساهم بشكل كبير في قطع كلي للطريق الرابط بين مدينتي بئر الشهداء وسوق نعمان عند كل فيضان للواد.

وفي ذات السيـاق، تم خلال الساعات القليلة الماضية بالتنسيق مع المدراء التنفيذيين، الانطلاق في عمليات تنظيف واسعة لمختلف البالوعات وتهيئة الأودية وشفط المياه ورفع الأتربة المتراكمـــة، وكذا تنظيف مختلف المعــابر الرئيسيـــة والممرات والهياكل التقنية بمختلف مداخل ومخارج مدينة أم البواقــي، في انتظار توسيع حملة القضاء على مختلف النقاط السوداء بجميع ودوائر وبلديات ولاية أم البواقي، خاصة منها البلديات الغير محمية من خطر الفيضانات.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق