رياضة وطنية

تبخرت أحلام الصعود، والأنصار غاضبون من خيارات عجالي

إتحاد عنابة

تبخرت أحلام إتحاد عنابة في لعب ورقة الصعود نهائيا هذا الموسم بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها الفريق بملعب زوغاري أمام سريع غليزان بثنائية دون مقابل في اللحظات الأخيرة من المباراة، وهي الهزيمة التي أبعدت الإتحاد عن سباق التنافس على تأشيرات الصعود الثلاثة في ظل تراجع الفريق إلى الصف الثامن برصيد 34 نقطة مع مباراة متأخرة للإتحاد مبرمجة يوم الأحد القادم ضد ترجي مستغانم بملعب هذا الأخير وهي المواجهة التي باتت شكلية للإتحاد الذي أنهى الموسم مبكرا

وصب أنصار الإتحاد جام غضبهم على خيارات الطاقم الفني بقيادة المدرب لخضر عجالي بسبب إنتهاجه لخطة دفاعية في أغلب فترات المقابلة وهو الأمر الذي تسبب في إنهيار التشكيلة خلال الدقائق الأخيرة وتلقي هدفين في ظرف قصير بسبب الضغط الكبير من طرف الفريق المحلي، وهذا في الوقت الذي برر فيه المدرب عجالي الهزيمة بنقص تركيز لاعبي الخط الخلفي في اللحظات الأخيرة حيث كان في مقدور الفريق العودة على الأقل بنقطة التعادل.

وفي ظل الضغط المفروض على رئيس النادي عبد الباسط زعيم من طرف أنصار الإتحاد فإن الأمور تسير نحو التخلي عن خدمات المدرب عجالي في الفترة المقبلة خاصة أن الفريق تمكن من ضمان البقاء بنسبة كبيرة ويبقى في حاجة إلى فوز واحد فقط لترسيم البقاء، علما أن الإدارة قررت ترقية عدد كبير من لاعبي الفريق الرديف من أجل إكمال الموسم والوقوف على إمكانياتهم في المباريات المتبقية تحسبا لترقية الأفضل منهم خلال بطولة الموسم القادم.

بدري. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق