محليات

تبديد الملايير في مشاريع “فاشلة” بوادي الشعبة

طالها التخريب بعد أن ظهرت عيوبها سريعا

تتواجد العديد من المشاريع التي تم إنجازها ببلدية وادي الشعبة بولاية باتنة، تحت وطأة الإهمال والتخريب رغم أنها كلفت أغلفة مالية هامة، حيث تأسف سكان البلدية عدم استغلالها نتيجة التلاعبات الحاصلة في إنجازها من جهة وكذا التقصير الواضح من قبل السلطات المحلية في متابعة المشاريع والتي كان مصيرها الإهمال في نهاية المطاف.

ويتعلق الأمر بالملعب الجواري المتواجد على مستوى قرية بوكعبن التابعة لبلدية الشعبة، أين تم صرف غلاف مالي معتبر لإنجاز هذا المشروع ليكون مركز للترفيه وممارسة الرياضة لشباب المنطقة، غير أن هذا الأخير تحول في ظرف سنتين إلى خراب بعد أن سطا عليه مجموعة من اللصوص وقاموا بتخريبه، إضافة إلى سرقة الأبواب والنوافذ وتحطيم جميع هياكله بشكل كلي، في حين لم تحرك السلطات ساكنا من أجل إعادة ترميمه وتوفير الحراسة التي من شأنها دفع أيادي التخريب والسارقين عنه على الرغم من كون لجنة الشباب والرياضة مكلفة بالاهتمام بهذه المنشآت العمومية التي تشكل جزءا لا يتجزأ من ممتلكات الدولة.

مشروع الجسر بدوره رسم علامة استفهام بالنسبة لسكان بلدية وادي الشعبة،الذي كان من المفترض أن يكون وسيلة لحماية المنطقة من الفيضانات كونها تعتبر واحدة من أكثر البلديات عرضة لهذا النوع من الكوارث الطبيعية والتضرر منها في ولاية باتنة، حيث تم تسخير قرابة 150 مليون دينار من أجل تشييد مشروع الجسر غير أن هذا الأخير لم يعد بالفائدة على سكان البلدية نتيجة لخطأ فادح في الانجاز وغياب المراقبة التقنية الناجعة لمثل هذه المشاريع التي استنزفت أموالا طائلة دون أن تحقق الأهداف المرجوة منها لتبقى البلدية عرضة للكوارث الفيضانية خاصة في عز الشتاء.

كذلك أدرج مشروع قناة الري الذي شيد على مستوى بلدية الشعبة مرورا بقرية بوعروس ووصولا إلى قرية مديازة ضمن المشاريع الفاشلة التي استنزفت أغلفة مالية معتبرة دون أن تحقق الأهداف المرجوة منها، حيث كان من المفترض أن تحسن هذه القناة من واقع القطاع الفلاحي في المنطقة وتوفير مياه السقي في القرى التابعة لها غير أن هذا الأخير لم يتمكن من الصمود وتهدم في ظرف زماني قياسي نتيجة لعيوب في الإنجاز، ناهيك عن عدم وجود جدوى اقتصادية لهذا المشروع كون أن المنبع الذي كان من المفترض أن تنقل منه المياه قد تعرض للجفاف منذ سنوات خلت.

إيمـان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق