الأورس بلوس

تبينوا قبل الإتهام

بطاقة حمـــــــــراء

تناقلت أمس عديد الصفحات “الباتنية” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائمة قيل أنها لممثلين عن الحراك الشعبي عبر مختلف ولايات الوطن، وقيل أيضا أنهم دخلوا في مفاوضات مع “السلطة”، وقد نال رئيس جمعية بولاية باتنة نصيبه من الكلام غير اللائق من طرف المتهورين الذين اتهموه بخيانة الحراك ودخوله في مفاوضات مع السلطة دون مشورة أحد ليتبين بعد ذلك أن القائمة لا علاقة لها بالحراك وأنها لهيئة وطنية تشكلت في العام الماضي، فمتى سيكف الفيسبوكيون في ولاية باتنة عن “اتهام الناس” قبل تبين الحقائق؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق