ثقافة

تتويج فيلم “كاين ولا ماكانش” بالجائــزة الأولى

الأيام الوطنية للفيلم القصير بعين الكبيرة ـ سطيف

حاز الفيلم القصير “كاين ولا ما كانش” للمخرج الشاب عبد الله قادة من مدينة عين الدفلى على جائزة “أحسن فيلم متكامل” في الطبعة الأولى للفيلم القصير والتي جرت فعالياتها بمدينة عين الكبيرة في الجهة الشمالية من ولاية سطيف وهذا بعد عدة أيام من التنافس.
ويحكي هذا الفيلم في 15 دقيقة في قالب درامي تحدي شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة (معاق حركيا) حالته الصحية لأجل إعانة والدته المسنة ليصل هذا التحدي إلى ذروته حين يتمكن من الوقوف على رجليه، وحاز على المرتبة الثانية في هذه الطبعة فيلم “نوطة” للمخرج عماد بن عمورة من ولاية باتنة تلاه في المرتبة الثالثة فيلم بعنوان “ستاي” أو “البقاء” للمخرج محمد الطاهر بوكات من ولاية عنابة، فيما عادت جائزة لجنة التحكيم التي أشرف على تشكيلها المركز الجزائري لتطوير السينما إلى المخرج توفيق شرفة من سطيف عن فيلمه “سالفيلي” الذي لا تتجاوز مدته دقيقتين وذلك تشجيعا حسب المنظمين للشباب للإهتمام بمثل هذا النوع من الأعمال السينمائية كونها غير مكلفة ورسالتها مختزلة وسريعة الوصول وفقا للمنظمين.
وأكد المدير التقني لهذه التظاهرة الثقافية ومدير مدرسة “الوطنية” للإنتاج السمعي البصري بسطيف إدريس قديدح عقب حفل الإعلان عن نتائج الطبعة الأولى للفيلم القصير التي تمت فعالياتها بقاعة السينما رابح بيطاط بمدينة عين الكبيرة على مدار 3 أيام، أنه تم عرض 28 فيلما خلال هذه التظاهرة والتي سمحت بالوقوف على إبداعات الشباب من مختلف الولايات فيما يتعلق بالفيلم القصير، وهذا في إنتظار تطوير هذه الأيام الوطنية خلال الطبعات القادمة وتدارك النقائص التي ميزت الطبعة الأولى.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق