مجتمع

تتويج ولاية خنشلة بالمرتبة الأولى في المسابقة الوطنية لأحسن زي وطني

في طبعتها السابعة وبمشاركة 15 ولاية

اختتمت فعاليات المسابقة الوطنية لأحسن زي وطني للشباب في طبعته السابعة بولاية خنشلة والمنظمة من طرف جمعية رعاية وترقية الطفولة لولاية خنشلة بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة وديوان مؤسسات الشباب وقطاع الثقافة وذلك من خلال تتويج ولاية خنشلة بالمرتبة الأولى وطنيا وسط أجواء احتفالية كبيرة بذكرى 64 لاندلاع الثورة التحريرية، أين سلمت جائزة المرتبة الأولى من طرف مديرة الشباب والرياضة، في حين عادة المرتبة الثانية لولاية لمسيلة والمرتبة الثالثة لولاية بسكرة، اما بخصوص المراتب التشجيعية الثلاثة فقد عادت لكل من ولاية قالمة وخنشلة وغيليزان، من جهتها شهدت المسابقة مفاجئة حسنة من طرف لجنة التحكيم والتي اختارت جائزة إحدى البراعم المشاركات من ولاية خنشلة لتتحصل على جائزة لجنة التحكيم.
هذه المسابقة الوطنية في طبعتها السابعة شهدت مشاركة 15 ولاية من التراب الوطني على غرار البويرة تلمسان وهران البيض غيليزان مستغانم سيدي بلعباس قالمة سطيف سكيكدة بسكرة المسيلة خنشلة وغيرها وسط أجواء أخوية احتفالية كبيرة كان الفائز فيها العلم الوطني الذي صنعت ألوانه الحدث وكذا الروح الوطنية بين المشاركين.
رئيس الجمعية والمشرف الأول على هذه المسابقة السيد عبد الحليم بن زعيم اكد للأوراس نيوز ان هذه المسابقة هو ربط الاطفال والشباب بوطنهم وتعزيز الروح الوطنية وكذا التعارف بين مختلف ولايات الوطن، مشيرا إلى ان الأصداء التي خلفتها المسابقة كانت طيبة من طرف ممثلي الولايات الذين استحسنوا كثير التنظيم وأجواء الإقامة والإطعام ومجريات المسابقة كما تم اختيار لجنة تحكيم مختصة يرأسها الفنان التشكيلي جمال بوطبة وأستاذة من التكوين المهني وإطار بالديوان، أين أكد ان فكرة المسابقة من جمعية رعاية وترقية الطفولة وهي المسابقة الوحيدة على المستوى الوطني.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق